أمريكا تُصنِّف سوريا بين أسوأ 13 دولة في الاتجار بالبشر حول العالم

أمريكا تُصنِّف سوريا بين أسوأ 13 دولة في الاتجار بالبشر حول العالم

Jun 25 2024

صُنفت سوريا بين أسوأ 13 دولة في الاتجار بالبشر حول العالم، في التقرير السنوي لوزارة الخارجية الأمريكية الذي يؤدي عادة إلى عقوبات أو سحب مساعدات تقدمها واشنطن للعديد من الدول.

قالت وزارة الخارجية الأمريكي في تقريرها السنوي عن الاتجار بالبشر الذي صدر يوم الإثنين 24 حزيران 2024 إن الدول المدرجة على القائمة السوداء، والمتهمة أيضاً بالتورط بشكل مباشر في الاتجار بالبشر، هي أفغانستان، وبيلاروسيا، وميانمار، والصين، وكوبا، وإريتريا، وكوريا الشمالية، وإيران، وسوريا، وروسيا، وجنوب السودان، والسودان، وتركمانستان.

وحسب التقرير الأمريكي أن قوات النظام السوري، والميليشيات الموالية للنظام، وقوات سوريا الديمقراطية، والجماعات المسلحة الأخرى تستخدم الأولاد والفتيات في الصراعات.

وجاء في التقرير أن قوات سوريا الديمقراطية تعهدت بالامتثال لقرارات الأمم المتحدة لوقف تجنيد واستغلال الأطفال، لكن منظمة دولية تعمل في المنطقة أكدت أن قوات سوريا الديمقراطية واصلت تجنيد الأطفال عامي 2022 و2023.

ولفت التقرير إلى أن حركة الشبيبة الثورية " جوانين شورشكر " التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي ( PYD )، يواصل تجنيد الأطفال عن طريق خداعهم وبالقوة وتجنيدهم في هياكل شبابية متطرفة من خلال إصدار إعلانات كاذبة تحت مسمى "دورات تدريبية" شمال شرقي سوريا.

وأكد تقرير وزارة الخارجية الأمريكي أن "تجنيد الأطفال أو استخدامهم في مهام قتالية لا يزال شائعاً في سوريا".

95