الضربة القاضية تقتل بطلاً بالملاكمة

الضربة القاضية تقتل بطلاً بالملاكمة

Nov 06 2018

توفي الملاكم الإيطالي كريستيان داغيو، عن عمر يناهز 49 سنة، بعد سقوطه بالضربة القاضية أثناء منافسته على اللقب العالمي في الملاكمة التايلاندية (مواي تاي).

وسقط داغيو، بطل العالم سبع مرات في الملاكمة التايلاندية، في الجولة الأخيرة بعد تلقيه ثلاث لكمات قوية من منافسه التايلاندي، دون برانغ، صاحب الأرض، ورغم نقله إلى المستشفى والعناية الطبية الفائقة التي خصصت له، فقد قضى يومين في الغيبوبة، قبل أن يفارق الحياة نتيجة الأضرار الخطيرة التي أصيب بها في دماغه (تلف دماغي)، حسب ما نقلت وسائل الإعلام الأوروبية.

وقال شقيق الملاكم الإيطالي، في تصريحات صحفية: "لقد توفي كما كان يود أن يموت، وأنا غير نادم على ذلك لأنه كان يحب ما يقوم به". وتابع: "كان يتمنى أن يقاتل حتى عمر الثمانين، والحلبة كانت حياته. لقد مات بطلا".

ذكرت صحيفة "ماركا" الإسبانية أن داغيو رفض الهزيمة، رغم سقوطه في المرة الأولى أمام منافسه، مضيفة أنه نهض بعد ذلك وتحدث معه حكم اللقاء من أجل التأكد من قدرته على إكمال المباراة، فأعلن استمراره في القتال.