أمريكا: الذي يقلقنا الآن هو الحديث عن إجراء انتخابات في شمال وشرق سوريا

أمريكا: الذي يقلقنا الآن هو الحديث عن إجراء انتخابات في شمال وشرق سوريا

Jul 09 2024

أعربت الولايات المتحدة الأمريكية، يوم الاثنين 8 تموز 2024، عن قلقها حول الحديث عن إجراء انتخابات في شمال شرق سوريا، مشيرة إلى أن الظروف غير مهيئة لإجراء انتخابات حرة ونزيهة.

قال إيثان غولدريتش نائب مساعد وزير الخارجية في مكتب شؤون الشرق الأدنى المعني بملف بلاد الشام: "الذي يقلقنا الآن هو الحديث عن إجراء انتخابات في شمال وشرق سوريا".

وأضاف إيثان غولدريتش: "لا نعتقد أن الظروف مهيئة لإجراء انتخابات حرة ونزيهة وشفافة وشاملة".

وعن الانتخابات التي تعتزم "إدارة PYD" إجراءها في شمال شرقي سوريا، أعرب غولدریتش في تصریح عن قلق الولايات المتحدة تجاه الأمر، موضحاً أن الحديث عن الانتخابات في المنطقة يقلقنا، ولا نعتقد أن الظروف مواتية لإجراء انتخابات حرة ونزيهة وشفافة وشاملة".

وقال غولدريتس إن الولايات المتحدة "لا تعتقد أن هذه الظروف متوفرة، ولذلك لا نعتقد أنه ينبغي إجراء انتخابات في شمال شرقي سوريا".

وقال ، فيدانت باتيل، نائب المتحدث باسم الخارجية الأميركية في تصريح سابق إن: "أي انتخابات تجري في سوريا يجب أن تكون حرة ونزيهة وشفافة وشاملة، كما يدعو قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254".

وأضاف ، فيدانت باتيل، أن الولايات المتحدة "لا تعتقد أن هذه الشروط متوفرة بالانتخابات المزمع أجراؤها في شمال شرقي سوريا ( انتخابات إدارة PYD ).

وأجلت إدارة PYD، خلال الشهر الماضي الانتخابات البلدية التي كان قد أعلن عن جراءها في 11 حزيران الماضي، إلى شهر آب من العام الجاري.

112