الذكرى ال 63 لتعريب اسم ديريك إلى المالكية

الذكرى ال 63 لتعريب اسم ديريك إلى المالكية

Mar 26 2020

الذكرى ال 63 لتعريب اسم ديريك إلى المالكية

هوزان ديرشوي

يصادف الرابع و العشرين من آذار الذكرى السنوية الثالثة و الستين لتعريب اسم مدينة ديريك بكوردستان سوريا إلى المالكية.

في 24.03.1957 بموجب المرسوم رقم 346 عرب اسم مدينة ديريك بكوردستان سوريا إلى المالكية نسبة إلى الضابط السوري عدنان المالكي.

تعريب ديريك, لم تكن الخطوة الأولى و الأخيرة في تعريب المنطقة، حيث بعد قدوم حزب البعث إلى السلطة، قام بتعرب أسماء القرى الكوردية من نهر دجلة حتى عفرين، ديريك أصبحت المالكية، كركي لكي أصبحت معبدة، سري كانية أصبحت راس العين, كوباني أصبحت عين العرب ...الخ.

على الرغم من مرور عشرات السنوات على تعريب أسماء مدن و قرى كوردية في سوريا، إلا أن الأسماء الأصلية لم تفارق لسان أهل المنطقة، على العكس من ذلك لم يستخدموا الأسماء المعربة سوى في الدوائر و الوثائق الرسمية.

تقع ديريك في أقصى الشمال الشرقي من سوريا, في المثلث الحدودي السوري-العراقي-التركي، ألحقت ديريك بسوريا في العام (1929) بموجب اتفاق لتخطيط الحدود بين سوريا و تركيا بحضور ممثل فرنسا التي كانت آنذاك منتدبة على سوريا, حيث كانت قبل هذا التاريخ قرية تابعة لإمارة بوتان، أصبحت بلدية بموجب المرسوم (1414بتاريخ18.07.1933) ثم أصبحت في العام(1936) قائمقامية الدجلة ثم مركزا لمنطقة ديريك، حدودها الإدارية تمتد من عين ديوار إلى جل أغا(الجوادية) والتي تضم (عين ديوار، الزهيرية، كركى لكى(معبدة)، رميلان، خانا سرى(خان الجبل)، تل كوجر(اليعربية)،

جل أغا(الجوادية)) وتتبع محافظة الحسكة، واسم ديريك مشتق من(دير)أي مكان العبادة و(يك) أي وحيد نسبة إلى الدير المتواجد فيه والذي يرجع البعض تاريخ هذا الدير إلى (1600سنة),أو ديريك مشتق من (دي)و(ريك) أي ذي الطريقين حيث كانت ترتبط مع محيطها بطريقين، وتعرف أيضا ب(ديركا حمكو أيضا و دشتا هسنان)، وعربت إلى المالكية بموجب المرسوم(346بتاريخ 24.03.1957) نسبة إلى الضابط السوري عدنان المالك، تبلغ مساحة ديريك (878هكتار) ,ويبلغ عدد سكان المدينة حوالي (75) ألف نسمة ويبلغ عدد سكانها كمنطقة حوالي (300) ألف نسمة بحسب احصائيات غير رسمية.

231