النظام ينظم تجمعا للقبائل و العشائر في الحسكة

النظام ينظم تجمعا للقبائل و العشائر في الحسكة

Jan 04 2019

نظم النظام السوري تجمعا لمؤيديه من رؤساء العشائر و القبائل وسط مدينة الحسكة بكردستان سوريا, ضد أي تواجد أجنبي في سوريا.

أمس الخميس, تجمع عدد من رؤساء عشائر و قبائل محافظة الحسكة, من المؤيدين للنظام السوري, وسط مدينة الحسكة, رافعين شعارات ضد أي تواجد أجنبي في سوريا, و أيضا جددوا دعمهم لجيش النظام السوري و رئيس النظام بشار الأسد, و نادوا بعودة النظام إلى كافة أرجاء محافظة الحسكة و باقي المناطق في سوريا, كما نددوا أيضا بالتهديدات التركية و عزمها اجتياح المنطقة.

رفع في التجمع, صور رئيس النظام السوري بشار الأسد, و والده حافظ الأسد, و أعلام سوريا و حزب البعث.

الأثنين الماضي, نظم النظام السوري نشاطا لمؤيديه من المعلمين و المثقفين و رجال الدين في المركز الثقافي في القامشلي أيضا, حيث أصدر الحضور بيانا أكدوا فيه دعمهم للنظام و جيشه و نادوا بعودة النظام لكافة المناطق.

يأتي هذا في الوقت الذي نادى فيه مسلحو YPG التابعين للنظام السوري, النظام السوري ببسط سيطرته على مدينة منبج, و دخول جيشه لمنبج و ريفها, ردعا للتهديدات التركية

نشرت وزارة دفاع النظام السوري على موقعها الرسمي قبل یومین خبر مفاده انسحاب قافلة من مسلحي YPG , مرجعة ذلك "تنفيذا لما تم الاتفاق عليه لعودة الحياة الطبيعية إلى المناطق في شمال بدءاً من الأول من كانون الثاني لعام ٢٠١٩ ".

بحسب وزارة الدفاع للنظام السوري أن القافلة كانت تضم أكثر من /٣٠/سيارة انسحبت من منطقة منبج متجهة إلى الشاطئ الشرقي لنهر الفرات عبر منطقة(كارا كوزاك _ ٢٥كم شمال شرق منبج)
و ذكرت أن ما يقارب /٤٠٠/ من مسلحي YPG قد غادروا منبج حتى الآن.

822