المجلس الوطني الكوردي يدين الانتهاكات في عفرين ويدعو لإيقافها ومحاسبة مرتكبيها

المجلس الوطني الكوردي يدين الانتهاكات في عفرين ويدعو لإيقافها ومحاسبة مرتكبيها

Mar 18 2024

أدان المجلس الوطني الكوردي في سوريا الانتهاكات المستمرة بحق أهالي عفرين والمناطق التابعة لها، وطالب تركيا والائتلاف والحكومة المؤقتة بإيقافها فوراً وإخراج تلك المجموعات المسلحة من المدن والقرى والبلدات.

وقال المجلس الوطني الكوردي في بيان بمناسبة الذكرى السادسة لسيطرة القوات التركية والفصائل المسلحة التابعة لها على عفرين، إنه "على الرغم من تشكيل هيئات مدنية ومجالس محلية وشرطة مدنية تم تعيينها مؤخراً بهدف حفظ الأمن إلا أنها لم تستطع إيقاف الانتهاكات ومحاسبة الجناة ".

وفيما يلي نص البيان كاملا:

في الثامن عشر من آذار تمر علينا الذكرى السنوية السادسة لسيطرة القوات التركية والفصائل المسلحة التابعة لها والمنضوية في الائتلاف الوطني على مدينة عفرين والبلدات والقرى التابعة لها.

منذ ذلك الحين، تعرض أبناؤها الأصليون من الكورد للعديد من الانتهاكات الجسيمة من قبل بعض تلك الفصائل المسلحة هناك، متجاوزين مبادئ وأهداف الثورة السورية، حيث قطع الأشجار وفرض الضرائب والاستيلاء على أملاك الغائبين ووضع العراقيل أمام عودة سكانها وخاصة منطقة شيه، والتي لم يتم حتى الآن ردعها.

وقد تم رصدُ كلّ هذه الممارسات والانتهاكات من قبل كافة المعنيين والمنظمات الدولية الإنسانية والحقوقية ، حيث نشرت تقارير موثقة تثبت ذلك واعتبرتها خرقاً واضحاً لميثاق الأمم المتحدة والقانون الدولي.

على الرغم من تشكيل هيئات مدنية ومجالس محلية وشرطة مدنية تم تعيينها مؤخراً بهدف حفظ الأمن إلا أنها لم تستطع إيقاف الانتهاكات ومحاسبة الجناة .

إن المجلس الوطني الكوردي في سوريا يدين هذه الانتهاكات المستمرة بحق أهلنا في عفرين والمناطق التابعة لها، ويطالب تركيا والائتلاف والحكومة المؤقتة بوضع حد لتلك الانتهاكات ووقفها فوراً، ومحاسبة مرتكبيها وإخراج تلك المجموعات المسلحة من المدن والقرى والبلدات، إلى أماكن خاصة بها ومنع فوضى السلاح وتسهيل عودة سكانها وإعادة ممتلكاتهم وتسليم إدارتها إلى سكانها الأصليين.

كما نطالب المجتمع الدولي بتفعيل العملية السياسية في سوريا من أجل الحل السياسي الشامل للأزمة السورية وفق القرار الأممي ٢٢٥٤ الذي ينتظره كل السوريين لإنهاء معاناتهم ولبناء سوريا ديمقراطية اتحادية متعددة القوميات والثقافات والأديان يضمن دستورها الحقوق القومية لكافة مكوّنات الشعب السوري.

ندعو جميع القوى الوطنية الديمقراطية والشعب السوري بكل مكوناته إلى توحيد جهودها في مواجهة الانتهاكات والممارسات اللاإنسانية على كامل الأراضي السورية ، والعمل على إيجاد حل عادل وشامل للأزمة السورية ينهي معاناة الشعب السوري ويحقق طموحاته في الحرية والديمقراطية.

١٨/٣/٢٠٢٤
الامانة العامة للمجلس الوطني الكردي في سوريا

539