جمال حمی : أمريكا ستستخدم PKK  في أماكن أخرى وعند اللزوم

جمال حمی : أمريكا ستستخدم PKK في أماكن أخرى وعند اللزوم

Nov 07 2018

جمال حمی : أمريكا ستسخدم PKK في أماكن أخرى وعند اللزوم

لا يمكنني فهم السبب الذي دفع أمريكا الى اعلان جائزة كبيرة لمن يدلّها على آماكن تواجد أبرز ثلاثة قادة من تنظيم العمّال الكوردستاني ،

الّا أن هذه التصريحات الخلبية تأتي مكمّلة للمسرحية التي تعدّها تركيا وسورية وايران لإيجاد مخرجٍ مشرّف لهذا التنظيم من سورية بعدما شارفت مهمته على الإنتهاء والتي اقتضت بتفريغ سورية من الكورد وتغيير ديموغرافية مناطقهم فيها ،

لأنهم وكما قلت سابقًا في كتاباتي لايستطيعون الإستغناء عن خدمات هذا التنظيم ولايريدون حرق هذا الكرت المهم ، لأنهم سيحتاجون الى استخدامه في أماكن أخرى وعند اللزوم ،

فمنذ سنوات وأمريكا تزعم بأنها تحارب القاعدة وحركة طالبان لكن هاتين الحركتين ماتزالان تعملان في أفغانستان وغيرها ،

ومنذ سنوات تدعي أمريكا أيضًا بأنها تحارب داعش ، لكن داعش ماتزال نشطة وربما سيتم تنشيط دورها أكثر لاحقًا لتشمل دولًا أخرى ، فلا تركيا ولا سورية ولا ايران أيضًا تستغني عن حزب العمال الكوردستاني ولا أمريكا تستغني عن القاعدة وداعش ،

ولا اسرائيل أيضًا تستغني عن حركتي حماس والجهاد الفلسطينيتين ولا تستغني عن حزب الله اللبناني أيضًا ،

ففي قناعتي أن جميع أنظمة المنطقة تخدم مشاريع أمريكا التي تهدف الى تفتيك المنطقة وتدميرها ، وهذه الحركات والميليشيات تعمل لدى هذه الأنظمة ،

والشعوب هم الضحايا ، واعلان أمريكا اليوم بشأن هؤلاء القادة في تنظيم العمال الكوردستاني سيزيد من رصيدهم لدى جمهورهم ولدى بسطاء الناس أيضًا ، أنا لا أصدق أمريكا ولا أصدق الأنظمة التي تعمل خدمًا عندها ، كما لا أصدق هذه الميليشيات والحركات أيضًا ،

فكلهم يعملون في خندقٍ واحدٍ ضد هذه الشعوب ، ولكلٍ واحدٍ منهم دوره ومكانته في هذه المؤامرة الأمريكية الكبرى ضد شعوب المنطقة بما فيهم روسيا أيضًا والتي أعلنتها كونداليزا رايس قبل سنوات وهو مشروع الفوضى الخلّاقة .