كومان حسين لـ ARK: السويداء نأت بنفسها عن الانخراط في الثورة ويجب أن تطالب بإسقاط الأسد

Dec 15 2022

آرك نيوز... قال كومان حسين عضو المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا يوم أمس 14 كانون الأول 2022, إن وضع مناطق النظام مزرٍ واستمرارية تردي الأوضاع المعيشية والحياتية, يعني قيام ثورة بوجه الأسد,

حول الأوضاع الأخيرة في محافظة السويداء قال حسين أثناء مشاركته في نشرة آرك الإخبارية أمس: إن السويداء نأت بنفسها عن الانخراط في الثورة السورية عام 2011, ويجب أن تطالب بإسقاط الأسد لا أن تقتصر مطالبها في الأمور المعيشية, فوضع مناطق النظام مزرٍ والاستمرارية في انعدام أبسط مقومات سبل العيش, يعني قيام ثورة بوجه الأسد.

أضاف أن للسويداء خصوصية تامة, كون المحافظة تضم الدروز, فهي لم تنضم للثورة, ولم نرَ ممثلاً واحداً عن السويداء ضمن المعارضة السورية حتى الآن, وبالرغم من تمزيق وإحراق صور بشار الأسد وحافظ الأسد في الاحتجاجات الأخيرة, لا يعني أنها كانت تعبّر وتمثل كامل السويداء, فخرج ممثلو المحافظة من الدروز, وتخلوا عن المرتكبين.

أشار أن كلاً من روسيا وإيران متحكمتين بالوضع في السويداء, ولكن تعانيان من مشاكلَ داخلية, ولا بد من تغذية مثل هذه النشاطات والاحتجاجات وتطويرها إلى المطالبة بإسقاط النظام.

أكد أن الاستمرار في تردي الأوضاع الخدمية والمعيشية وانعدام أبسط مقومات سبل العيش, سيؤدي إلى قيام ثورة ضد النظام, ولكن يجب أن تكون شعارات الثورة مطالبةً بإسقاط النظام, ليس فقط متعلقة بتحسين الوضع المعيشي.

ش.ع

6853