إسماعيل رشيد لـ ARK: "أمریكا وتركیا مصرّتان علی إبعاد قسد 32 كلم والوقت آتٍ لتنفيذ الاتفاقية"

Dec 10 2022

آرك نيوز... قال إسماعيل رشيد عضو اللجنة السياسية لحزب يكيتي كوردستاني - سوريا, إن قوات سوريا الديمقراطية لم تأخد الدروس والعبر من السيناريوهات السابقة كعفرين وسري كانيه, وهي مصرة على خيار المقاومة, التي لم تجلب سوى الويلات والكوارث للشعب الكوردي.

رشيد قال في حديث له أثناء مشاركته في نشرة آرك الإخبارية يوم أمس 11 كانون الأول 2022, إن الوقت آت لتطبيق اتفاقية أمريكا وتركيا لأن تركيا أخذت الضوء الأخضر في اجتماعٍ لحلف الناتو في مدريد في حزيران المنصرم للبدء في تطبيق الاتفاقية وإبعاد قسد 32 كلم من الحدود.

أضاف إلى أن تركيا تتحجج بوجود بكك على حدودها وروسيا أيضاً تريد استبعاد قسد 32 ولكن لصالح النظام, حتى أن أمريكا راضية عن تطبيق الاتفاقية فهي غير جادة في منع العملية العسكرية التركية.

تابع إلى أن قسد هي الحلقة الأضعف ولم تتعظ من الدروس والعبر في عفرين وسري كانيه, وتريد المقاومة وبسبب هذه العقلية ستواجه المدن المتبقية مصير عفرين وسري كانيه.

أوضح إلى أن قسد بذاتها لا تعرف أية سياسة تتبع فتارةً تهرول صوب روسيا وتارة عند النظام كذلك حلفها مع أمريكا, ورهانها على أمريكا ما هي إلا تضييع للوقت, فهي مصرة عى قرارتها التي تصدر من قبل قنديل, ولن تقبل الشراكة معها.

أكد إلى أن تركيا لن تستطيع القيام بأية عملية بدون أخذ ضوء أخضر والمدن المتبقية من كوردستان سوريا في خطر حقيقي بسبب تعنت وإصرار إدراة ب ي د في تقديم الحجج لتركيا برفع أعلام وصور أوجلان وبكك, الأمر الذي يزيد في إصرار تركيا على القيام بعمليتها العكسرية.

حول العملية العسكرية التركية قال: بقناعتي أن منبج وتل رفعت هما المدينتان المستهدفتان, فلمنبج خصوصية عند تركيا, لأن المدينة الوحيدة المتبقية في غرب مدينة كوباني, بينما أستبعد تل رفعت لأن بلدتي نبل والزهراء متخمتان لها, لذا أستبعد العملية العسكرية في تل رفعت.

ش.ع




423