نقابة صحفيي كوردستان - سوريا:

نقابة صحفيي كوردستان - سوريا: "في ذكرى استشهاد زميلنا الإعلامي هوزان أبوزيد وضع الإعلام من سىء لأسوأ"

Nov 19 2022

آرك نيوز... أصدر مجلس نقابة صحفيي كوردستان - سوريا بياناً اليوم 19 تشرين الثاني 2022, في الذكرى العاشرة لاستشهاد الإعلامي هوزان أبوزيد, الذي اغتيل من قبل مجموعة مسلحة تابعة للـ ب ي د في مدينة سري كانيه بكوردستان سوريا, بتاريخ 19 تشرين الثاني 2012.

وقال المجلس في بيانه كما تلقت ARK نسخة منه: اليوم، تمر ذكرى بالغة الحزن على قلوبنا الكليمة، وهي مرور عشر سنوات على استشهاد الزميل الإعلامي هوزان ابو زيد الذي اغتيل يوم 19/11/2012 في مدينة سري كانييه" رأس العين" بكوردستان سوريا على أيدي مجموعة مسلحة تابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي.

تابع أن الشهيد هوزان كان له دور واضح في الحراك الشبابي الكردي، وكان إعلامياً نشيطاً وبذلك اعتمدت بعض الفضائيات فيديوهاته كمصادر أخبار موثوقة في وقت كان صعباً تواجد الإعلاميين في تلك المنطقة.

أضاف في بيانه: عشر سنوات تمضي على رحيل الزميل هوزان، ووضع الإعلام في وطننا من سيئ إلى أسوأ، ولا يكاد يمر يوم دون مضايقات وتقصّد إلحاق الضرر والأذى بحق كل صحفية وصحفي لا يصفّق لسياسات الاتحاد الديمقراطي في غربي كوردستان من قبل مجموعات منفلتة تابعة للحزب، وذلك بقصد طمس أي صوت معارض، وإعلاء شأن الإعلام والمنظومة التابعة والمؤيدة لحزب العمال الكردستاني، وهي دلالة واضحة على تبعية حزب الاتحاد الديمقراطي لقنديل في جميع جوانب عمله، وحتى المؤسسات الإعلامية التابعة لهذا الحزب لا تقوم بواجب الدفاع عن الصحفيين، وهي تنصب نفسها جزءاَ من المشكلة لا الحل، ولا يعنيها متابعة الضغوطات التي تجري بحق الإعلاميين، وهي بذلك تثبت عدم حياديتها، بل جهة تهلل لجميع قرارات التي تصدر عن الإدارة الذاتية.

جاء في ختام البيان: إننا في مجلس نقابة صحفيي كوردستان- سوريا، وفي ذكرى سنوية زميلنا هوزان أبوزيد، نعاهد الشهيد وشعبنا الكردي أننا سنظل أوفياء لدماء شهداء الإعلام في سوريا، وفي غربي كوردستان. كما نطالب بتقديم قتلة الشهيد للمحاكمة المستقلة العادلة لينالوا جزاءهم العادل.
المجد لروح الشهيد هوزان أبوزيد. العار لأعداء الصحافة.





983