خطر الجوع وانتشار الأمراض يحدق بكوردستان سوريا

خطر الجوع وانتشار الأمراض يحدق بكوردستان سوريا

Apr 07 2021

آرك نيوز..بعد إن أوقف النظام السوري دعمه للأفران بمادة الطحين, أغلق المعابر بينه وبين الـقسد, وبسبب ذلك أزمة فقدان الخبز والطحين والأدوية تجتاح كافة مدن وبلدات كوردستان سوريا.

قال مصدر خاص لموقع آرك نيوز بأنه وبعد وضع الـPYD يده على المطاحن ومخازن الحبوب في مدينة قامشلو, وقبلها حكر شراء القمح من الفلاحين لنقسه وسماسرته, ليبيعها بأضعاف الأسعار للنظام السوري لتأمين الخبز والطحين للمناطق التابعة للـPYD، قام النظام السوري بقطع الامدادات عن الأفران, والنتيجة كانت كارثية على المواطنين, حيث تجتاح ازمة فقدان الخبز كافة مناطق كوردستان سوريا.

وأضاف المصدر الخاص : الـ PYD یبیع القمح للنظام السوري, بأسعار مضاعفة, ويطلب منه أن يؤمن مادة الطحين لكافة الأفران في مدن وبلدات كوردستان سوريا, وهذا ما رفضه النظام السوري, وقام بتأمين مادة الطحين والخبز للمسلحين التابعين له, والحارات التي تقع تحت سيطرته فقط.

وأردف المصدر قائلا: بسبب سياسات الـPYD التي تهدف للربح التجاري لصالح أشخاص داخل الإدارة, قام النظام السوري خلال الفترة الأخيرة بإغلاق معابر التايهة والرقة ومنبج, ونتيجة لذلك فقد الدواء أيضا في كوردستان سوريا, حيث أن نسبة 80% من الأدوية الرئيسية مفقودة.

وأكد المصدر الخاص : سهر كيس الطحين في الوقت الحالي أكثر من ( 65 ) ألف ليرة سورية, وبسبب غلاء سعر الكحين أوقف العديد من الأفران الأهلية عملها.

وحسب ما يقوله المحللون : اذا استمر الوضع على هذا النحو فإن خلال الفترة القادمة, خطر الجوع وانتشار الأمراض سيحدق بكوردستان سوريا .

145