"أول تعليق أمريكي على انهيار الليرة السورية.. وهذه شروط عودة اللاجئين للمنطقة الآمنة"

Sep 10 2019

آرك نيوز.. أوضح مساعد وزير الخارجية الأمريكي لشؤون الشرق الأوسط المبعوث الخاص لسوريا جويل رايبورن إمكانية عودة اللاجئين السوريين إلى المنطقة الآمنة المقرر إقامتها شرق الفرات.

وفي حديث لوسائل إعلام سورية يوم أمس في مدينة إسطنبول قال "رايبورن" إن التفاهمات التي تم التوصل إليها بين بلاده وتركيا حول شرق الفرات هي "اتفاق أمني" يهدف لضمان أمن جانبي الحدود، وأن عودة اللاجئين إلى المنطقة المحددة يقتصر على أبنائها فقط وبشكل طوعي.

وحول الإستراتيجية التي تتبعها الولايات المتحدة في التعامل مع نظام الأسد، أكد "رايبورن" أن واشنطن تركز على الجانب الاقتصادي والسياسي لإجبار النظام وحلفائه على الجلوس إلى طاولة المفاوضات في جنيف وتطبيق القرار 2254.

وأشار إلى أن الولايات المتحدة تعمل على تجفيف موارد النظام وحلفائه من خلال العقوبات الاقتصادية، لافتاً إلى أن الانهيار الذي تشهده الليرة السورية دليل على جدوى تلك الإجراءات وعلى الوضع السيئ لنظام الأسد وداعميه، متوقعاً أن يتجاوز الدولار الواحد 700 ليرة.

وبخصوص الأوضاع التي تشهدها محافظة إدلب والحملة العسكرية الروسية عليها، ذكر المسؤول الأمريكي أن بلاده لا تؤمن بالسيناريو الروسي بأن الهجمات تستهدف "الإرهابيين" خاصة وأن أغلبها موجه ضد البنى التحتية، واصفاً رواية روسيا ونظام الأسد حول المنطقة بـ "الهلوسة".

1056