قيادي في الوطني الكوردي السوري عن لقاء مع الامريكان : هذا كان الهدف منه

Feb 21 2019

أكد قيادي كوردي سوري ، اليوم الأربعاء ، أن قوات التحالف الدولي التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية في سوريا بدأت تلتفت للوضع الكوردي سياسياً مع دخول الازمة السورية مرحلة الحسم ، منوهاً إلى أنها تحاول استشفاف الآراء في هذا الصدد، في إشارة إلى اللقاء الأخير الذي جمع بين مسؤولين أمريكيين وقيادات من المجلس الوطني الكوردي السوري المعارض ENKS .

وقال بشار أمين عضو المكتب السياسي في الحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا ، والقيادي في المجلس الوطني الكوردي :« لقاء وفد المجلس مع الأمريكان لن يكون الأخير.. كان (اللقاء) لتبادل وجهات النظر، أو بالأحرى لمعرفة وجهة نظر المجلس الوطني الكوردي بصدد مستقبل المنطقة».

مضيفاً « مثل هذه اللقاءات ستستمر مع الأمريكان بغية الوصول إلى نتائج عملية» .

وكان وفد من قيادات المجلس الوطني الكوردي في سوريا قد التقى قبل يومين بالمستشار الأمريكي للتحالف الدولي في سوريا وليام روباك، في القاعدة العسكرية الأمريكية بجنوب كوباني.

أمين أوضح ، بالقول أن " التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية في سوريا بدأ يهتم بالوضع الكوردي حيث يسعى لأن تكون المنطقة الآمنة إذا ما أقرت تحت رعاية التحالف الدولي ويحاول استشفاف الآراء في هذا الصدد ».

مردفاً : « على الأمريكان أن يبذلوا جهودا حثيثة باتجاه تأسيس إدارة جديدة مشتركة تضم مختلف المكونات المتعايشة في شرق الفرات إلى جانب قوات مشتركة من نفس المكونات من اجل ضمان امن واستقرار المنطقة».

وبشأن مساعي النظام للسيطرة على شرق الفرات ، قال أمين:« النظام وبمساندة روسيا يسعى في هذا الاتجاه ، اي السيطرة على المنطقة وهناك قوى من المنطقة أيضا تؤازره في ذلك، ونسمع بين الحين والآخر وفود من تلك القوى تتجه الى دمشق للمساهمة في هذا الاتجاه».

م.باس نيوز

657