العفو الدولية تدعو السلطات الأردنية للإفراج عن لاجئ سوري ووقف ترحيله

العفو الدولية تدعو السلطات الأردنية للإفراج عن لاجئ سوري ووقف ترحيله

Apr 19 2024

دعت منظمة العفو الدولية السلطات الأردنية إلى الإفراج عن اللاجئ السوري، عطية محمد أبو سالم، ووقف ترحيله إلى سوريا، مشيرة إلى أن ترحيله "يعرضه لخطر الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان".

واعتقلت السلطات الأردنية أبو سالم، في 9 نيسان الجاري، بينما كان في طريقة لتصوير احتجاجات مؤيدة لغزة بالقرب من السفارة الإسرائيلية في العاصمة الأردنية عمان، وأبلغت محاميه أنه محتجز في مركز أمني، وأصدرت أمراً بترحيله إلى سوريا.

وقالت العفو الدولية إن قوات الأمن لم تبلغ أبو سالم، وهو مصور فيديو وطالب يدرس الصحافة، بأسباب اعتقاله، واستجوبته في غياب محام، في حين ذكر محاميه أنه "تعرض لعدة انتهاكات لحقوق الإنسان، بما في ذلك تهديده بالترحيل وإجباره على فتح هاتفه للتفتيش".

وأوضح المحامي أن أبو سالم "لم تتم إحالته إلى جهة قضائية، ولم توجه إليه أي تهمة بارتكاب أي جريمة"، مشيراً إلى أنه "مع ذلك أبلغت السلطات بأنها أصدرت أمراً بترحيله".

وفي بيان لها، شددت منظمة العفو الدولية على أن سوريا "ليست آمنة لعودة اللاجئين"، مؤكدة أنه إذا تم ترحيل أبو سالم فإنه "سيكون عرضة لخطر الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان".

وذكرت المنظمة الحقوقية أن "القانون الدولي يتطلب أن توقف السلطات الأردنية أمر الترحيل على الفور، وأن تطلق سراحه طالما لم يتم اتهامه بجريمة معترف بها، وفي هذه الحالة يجب توجيه الاتهام إليه، ومنحه جميع حقوق الإجراءات القانونية الواجبة".

سوريا تيفي

48