البرلمان الأوروبي: الأسد مسؤول شخصيا عن مقتل وتعذيب المدنيين و تدمير البلاد

البرلمان الأوروبي: الأسد مسؤول شخصيا عن مقتل وتعذيب المدنيين و تدمير البلاد

Feb 29 2024

صوّتت أغلبية نواب البرلمان الأوروبي، بأغلبية 428 صوتاً، مقابل معارضة 35 صوتاً، على قرار يعزز جهود الديمقراطية ودعم تطلعات الشعب السوري.

وجاء التصويت بعد عرض تقرير تضمن توصيات بشأن الوضع في سوريا إلى المجلس الأوروبي والمفوضية والممثل الأعلى للاتحاد الأوروبي للشؤون الخارجية والسياسية والأمنية، شدد فيه على أنه لا تطبيع مع الأسد ولا عودة للاجئين دون تسوية سياسية.

وذكر التقرير، الذي أعدته مقررة لجنة الشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي، ناتالي لوازو، أن سوريا "تظل مسرحاً لصراع منسي في المنطقة".

وشددت التوصيات على أنه "لا يمكن أن يكون هناك سلام من دون عدالة، ولا عودة للاجئين دون تسوية سياسية، ولا تطبيع لعلاقات الاتحاد الأوروبي مع النظام السوري دون تغييرات كبيرة".

وأضاف التقرير أن "الأسد مسؤول شخصياً عن مقتل نصف مليون مدني، وتدمير البلاد، وتهجير غالبية السكان، وتعذيب وإخفاء قسري لأكثر من 100 ألف شخص.

وأوضح أن لجنة الشؤون الخارجية للاتحاد الأوروبي تعارض أي تطبيع للعلاقات مع النظام السوري إذا لم ينفذ، بحسب الأصول، قرار مجلس الأمن الدولي 2254.

كما أكد التقرير أن مكافحة الإفلات من العقاب في سوريا هي "شرط مسبق لأي حل مستقبلي للأزمة المستمرة، كما أنها ضرورة أخلاقية وسياسية لأوروبا والمجتمع الدولي".

وطالب تقرير البرلمان الأوروبي وتوصياته الاتحاد والدول الأعضاء فيه بمواصلة دعم المبادرات الرامية إلى تقديم قادة النظام السوري إلى العدالة، داعياً المجتمع الدولي إلى أن يزيد بشكل عاجل مساعداته الإنسانية لـ15.3 مليون سوري يعتمدون عليها يومياً.

337