حوار شامل مع الناطق الرسمي للحزب الديمقراطي الكوردستاني - سوريا للإحاطة بمخرجات اجتماع القيادة

Jan 15 2023

آرك نيوز... أجرت قناة ARK لقاءً خاصاً مع القيادي محمد إسماعيل الناطق الرسمي للحزب الديمقراطي الكوردستاني - سوريا والمسؤول الإداري للمكتب السياسي للحزب, للإحاطة بمخرجات اجتماع القيادة في أربيل عاصمة إقليم كوردستان الذي جرى يومي 12-13 كانون الثاني 2023.

وتطرق الناطق الرسمي للحزب إلى مضمون اجتماع القيادة وموقف الحزب من التطورات السياسية وآخر المستجدات الحاصلة في المنطقة, كذلك موعد عقد مؤتمر الحزب.

وشكر القيادي الكوردي، رئاسة الإقليم على تقديم التسهيلات لعقد اجتماع القيادة في أربيل, قائلاً إن "الرئيس مسعود بارزاني قائدٌ للشعب الكوردي ويقدم خدمات جلية للشعب الكوردي، واجتماع قیادة الحزب الديمقراطي الكوردستاني - سوريا كان إيجابياً ومثمراً واتخذت فيه قرارات عدة متعلقة بالمؤتمر".

أرجع القيادي, أسباب منع مسلحي PYD لعبور قياديي الحزب إلى إقليم كوردستان لحضور الاجتماع إلى "أسباب عدائية سياسية". مؤكداً أن "PYD يسمح للكل إلا قياديي حزبنا والمجلس الوطني الكوردي وجبهة السلام والحرية, وبالرغم من منع عبور القياديين, وحضورهم الاجتماع عن طريق تطبيق أون لاين, إلا أن الاجتماع كان ناجحاً وإيجابياً".

وقال القيادي: "قريباً نعقد مؤتمر الحزب والتحضيرات لعقد المؤتمر جارية وثمة مساعٍ جدية لإشراك الطبقة الشبابية والعنصر النسائي والمناضلين القدامى في المؤتمر القادم مع تمثيل كامل لمناطق كوردستان سوريا بدون استثناء".

حول الانتهاكات التي تحصل بحق الحزب من قبل مسلحي PYD أكد "لن نرضخ أبداً ومستمرون في نضالنا ونرفض اختطاف رفاقنا, آخرهم حسين سليمان عضو اللجنة المركزية, وعدنان رمو وبلند ملا إسماعيل عضوي المجلس المنطقي, من قبل PYD", وأشار أن "الحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا هو الممثل الحقيقي للقضية الكوردية لذا يتم استهدافه من قبل جهات عدة".

حول الانتهاكات الجارية بحق الكورد في عفرين وسري كانيه وكري سبي, أكد أن "بعض الميليشيات التابعة للائتلاف المعارض, تعادي القضية الكوردية وتتعامل بعنصرية مع الشعب الكوردي ونرفض التغيير الديمغرافي إطلاقاً على أية بقعة سوريّة وبالأخص المناطق الكوردية, ونشجع عودة المهجرين والنازحين إلى مسقط رأسهم".

حول الوضع السوري واستمرار الأزمة السورية, أكد في لقائه "نحن جزء من الشعب السوري والمعارضة السورية ونؤكد على إيجاد حل للأزمة السورية وفقاً لقرار 2255".

محمد إسماعيل الناطق الرسمي للحزب الديمقراطي الكوردستاني - سوريا والمسؤول الإداري للمكتب السياسي للحزب, قال إن المجلس الوطني الكوردي مكسب للشعب الكوردي ونعمل على تفعيل عمل ونضال الحزب ضمن المجلس على الأرض, خدمة للقضية الكوردية والشعب الكوردي"

بالنسبة لكوردستان إيران أشار أنه "ما يجري في كوردستان إيران انتفاضة حقيقة ونبارك توحيد الحزبين الكورديين فيها ونأمل أن تتحد الأحزاب ضمن إطار كيان سياسي واحد".

ووجه في نهاية حديثه رسالة إلى أعضاء ومناصري الحزب الديمقراطي الكوردستاني - سوريا بـ "ضرورة التحلي بالصبر وروح العمل المشترك والنضال في سبيل تطوير الحزب, وتحقيق أهدافه".

ش.ع

356