جبهة السلام والحرية تدين الهجمات الإيرانية على إقليم كوردستان

جبهة السلام والحرية تدين الهجمات الإيرانية على إقليم كوردستان

Oct 01 2022

مع تزايد وتيرة الاحتجاجات الشعبية السلمية المناهضة للنظام الايراني منذ قرابة الإسبوعين، والتي شملت معظم المدن بما فيها العاصمة طهران، شارك فيها جميع الشرائح وفئات المكونات المجتمعية في إيران، وذلك على خلفية اعتقال الشابة الكردية (جينا أميني) على يد شرطة الأخلاق، بحجة ارتدائها الحجاب بشكل يخالف تعليمات السلطات الإيرانية، ووفاتها تحت التعذيب بعد ثلاثة أيام من اعتقالها، استخدام الأمن الإيراني العنف المفرط ضد المتظاهرين والمحتجين السلميين، اسفر عن استشهاد أكثر من مئتي شخص، وجرح المئات، واعتقال الآلاف، أراد النظام في إيران توجيه الأنظار عن ما يجري في الداخل، وتصدير أزمته إلى الخارج، وبث الفوضى واللا استقرار من خلال أذرعه المنتشرة في العراق والعديد من دول المنطقة، والتي تشكل إيران أحد أهم المخاطر عليها، اقدم الحرس الثوري يوم أمس، بالاعتداء على أراضي إقليم كردستان العراق، وقصفت بالصواريخ والمدافع والمسيرات المفخخة، مقرات لأحزاب كردية إيرانية معارضة، حيث طال القصف مخيمات اللاجئين داخل الإقليم، مما تسبب باستشهاد وجرح العشرات من المدنيين الأبرياء، بينهم أطفال ونساء.

اننا في جبهة السلام والحرية إذ ندين ممارسات النظام الإيراني ضد المحتجين العزل، واستخدامه للعنف المفرط ضدهم، نعلن وقوفنا مع المطالب المشروعة للشعوب الإيرانية في الحرية والديمقراطية، فإننا ندين بأشد العبارات هذه الاعتداءات غير المبررة ضد أراضي إقليم كردستان، وانتهاك سيادة العراق والإقليم، وندعو المجتمع الدولي للوقوف بحزم بوجه الاعتداءات الإيرانية المتكررة ضد العراق وإقليم كردستان والمنطقة عموماً، والتي تنتهك انتهاكاً صارخاً مبادئ حقوق الإنسان من خلال استهداف المدنيين في مخيمات اللاجئين، وطال القصف أطفال المدارس، والنساء الحوامل، وخلفت عشرات الشهداء والجرحى .

الهيئة القيادية لجبهة السلام والحرية
29 أيلول 2022

81