نواف رشيد يكشف الحديث الذي دار بينه وجميل عمر قبل اختطافه بساعات

Jul 14 2022

آرك نيوز... كشف نواف رشيد عضو اللجنة السياسية لحزب يكيتي الكوردستاني - سوريا وعضو ممثلية إقليم كوردستان للمجلس الوطني الكوردي في سوريا الحديث الذي دار بينه وبين جميل عمر في مدينة قامشلو بكوردستان سوريا قبل اختطافه بساعات.

وصادفت يوم أمس 13 تموز الذكرى السنوية العاشرة لاختطاف جميل عمر أبو عادل أحد منشقي ب ي د ورئيس اتحاد القوى الديمقراطية الكوردية في سوريا في مدينة قامشلو

وقال نواف رشيد أثناء مشاركته نشرة آرك الإخبارية يوم أمس: إن السياسي جميل عمر قبل أن يختطف بساعات جرى حديث بينهما فيما أكد له أنه (جميل) يتعرض للتهديدات من قبل أصدقائه في صفوف ب ي د.

أوضح رشيد أنه كان يشارك في المظاهرات المناوئة للنظام السوري لذا استهدف من قبل إدارة ب ي د كونه كان أحد أعضاء ب ي د سابقاً.

وأكد أن مسلحي ب ي د هم من قاموا باختطافه كون الحي الذي اختطف منه خاضع لسيطرة إدارة ب ي د, وما يقال عن أنه اخطتف من قبل النظام عار عن الصحة.

تابع بالقول أنه سأل قائم مقام قامشلو عبد الباسط الذي هو عضو في الائتلاف عن مصير السياسي جميل عمر إذ أكد أن إدارة ب ي د هي من قامت باختطافه آنذاك وبالرغم من وعود المدعو عيسى حسو بإطلاق سراحه إلا أنه رفض ذلك معتبراً أن ملف جميل عمر بات بيد بـ كـ كـ.

جميل عمر إبراهيم أبو عادل، من مواليد قامشلو - تل طير 1953، كان قيادياً سابقاً في حزب الاتحاد الديمقراطي ب ي د، وقد ترك صفوفه وكان ينتقدهم بشدة، وهو أحد مؤسسي اتحاد القوى الديمقراطية الكوردية في سوريا ويشغل منصباً قيادياً فيه. كان حاضراً بقوة في حراك الثورة السورية في المناطق الكوردية، و يقود المظاهرات ويلقي الخطابات فيها.

متزوج وله ١٣ ابن وابنة، اختطف في قامشلو جانب التمثال بتاريخ 13/07/2012 ولايزال مصيره مجهولاً, واسمه ضمن قائمة أسماء المعتقلین التي سلمها المجلس الوطني الكوردي في سوريا لإدارة ب ي د كشرط للإفراج عنهم، وذلك ضمن مبادرات توحيد موقف الأطراف الكوردية في كوردستان سوريا.

ش.ع




8724