إدانة من المجلس الوطني الكوردي حول جرائم النظام في حي التضامن

إدانة من المجلس الوطني الكوردي حول جرائم النظام في حي التضامن

May 01 2022

استفاق العالم على هول فيديو صادم لمجزرة حي التضامن الدمشقي، الذي نشرته صحيفة “غارديان” البريطانية الأربعاء في ٢٠٢٢/٤/١١، حيث قام منفذو المجزرة، من أجهزة أمن النظام، يوم 16 نيسان عام 2013، بإعدام 41 مدنيا، بينهم 7 نساء وعدد من الأطفال، ثم رميهم في حفرة وإضرام النيران في جثثهم، لتضيف هذه المجزرة جريمة أخرى إلى جانب سابقاتها من مجازر السلاح الكيماوي والبراميل المتفجرة، ومجزرة انتفاضة آذار الكردية و مجزرة سجن تدمر ، وغيرها من عمليات جرائم الحرب التي يندى لها الضمير الإنساني لبشاعتها .

إن مجزرة حي التضامن تشكل وصمة عار، ليس على جبين النظام ومؤازرية وحلفاءه فحسب، إنما على جبين البشرية جمعاء ، وتمثل جرس الإنذار للمجتمع الدولي للتصدي لمسؤولياته في حماية السكان المدنيين السوريين من الإنتهاكات الفظيعة التي تحدث بحقهم ، حيث شرد النظام أكثر من نصفهم، وتسبب في قتل مئات الآلاف منهم ، ودمر المدن والبلدات ، وهذا يتطلب انشاء محكمة خاصة لجرائم الحرب المرتكبة في سوريا ، ومحاسبة النظام ، وكل مرتكبي الجرائم بحق الشعب السوري ، والإسراع في تطبيق القرارات الدولية ذات الشأن ، الهادفة لإيجاد حل سياسي ووضع نهاية للمأساة السورية، وفي مقدمتها القرار 2254 ، فتحقيق العدالة ومحاسبة مرتكبي الجرائم هي الضمانة الوحيدة للاستقرار والعيش المشترك.

الرحمة لشهداء الثورة السورية

والحرية للشعب السوري المعذب.

قامشلو ١ أيار ٢٠٢٢

الأمانة العامة للمجلس الوطني الكردي في سوريا

559