عام على رحيل الفنان الكوردستاني سعيد كاباري

عام على رحيل الفنان الكوردستاني سعيد كاباري

May 04 2021

آرك نيوز... قبل عام, في مثل هذا اليوم 4 أيار 2020، رحل الفنان الكوردي القدير والبيشمركة سعيد كاباري عن عمر ناهز 64 عاماً, نتيجة إصابته بمرض سرطان الرئة في أحد مشافي أربيل, عاصمة إقليم كوردستان.

نبذة عن حياته:
ولد الفنان الكوردي سعيد كاباري في 13. 04. 1956، في قرية خربي كجي Xirbê Kejê الواقعة شرقي مدينة عامودا التابعة بكوردستان سوريا، أب لثمانية أولاد.

عرف الفنان سعيد كاباري، الفن في سن مبكرة حيث بدأت موهبته الغنائية بالظهور وهو في الثامنة من عمره، وقد تأثر بأمه التي كانت تغني الأغاني الفلكلورية الكوردية، وكانا يحفظان الأغاني معاَ وقد التقيا بسيداي تيريج وجكر خوين، وتبنيا موهبته، وغنى الكثير من قصائدهم كما أنهما التقيا بالفنان الكوردي محمد شيخو أيضا.

أول أغنية له كان في سن العاشرة من عمره في قامشلو، وعامودا حيث غنى الأغاني القومية والفلكلورية، والشعبية في ظروف صعبة يكاد ينعدم فيها أبسط وسائل نسخ الكاسيتات، والتوزيع، والتسجيل الصوتي, استطاع سعيد كاباري تسجيل أول أغنية له سنة 1969 وتم توزيعها بشكل واسع آن ذاك.

حمل الفلكلور والتاريخ الكوردي في صدره وقلبه وساهم في حمايته من الضياع في ظل الهجمات العدائية من قبل أعداء الكورد.

وتوفي الفنان الكوردستاني سعيد كاباري العام المنصرم وذلك بعد إصابته بمرض سرطان الرئة. تاركا وراءه إرثا فنيا كبيرا.

73