الحوار الكوردي _الكوردي يشارك فيه قوى اقليمية ودولية

الحوار الكوردي _الكوردي يشارك فيه قوى اقليمية ودولية

Apr 22 2021

لحوار الكوردي –الكوردي وكما اكدت في مرات سابقة , بانه ليس محصورا فقط بين الطرفين الكورديين . فهو متعدد الجوانب يشارك فيه قوى اقليمية والتحالف الدولي بزعامة امريكا .

ان هذا الحوار الذي يجري تحت اشراف اعظم دولة في العالم وبين ممثلي اضعف مكون في الشرق الاوسط , يجب ان ينبهنا الى اننا اصبحنا جزءا من الصراع في المنطقة واصبحنا شركاء في عملية سياسية تقود في النهاية الى سورية جديد تؤمن حقوق المكونات السورية ومنها المكون الكوردي.

في زيارة الوفد الامريكي الاخير والمخول بالتوسط بين الطرفين الكورديين السوريين , الى اقليم كوردستان ولقائهم مع ممثلي الاقليم السياسيين وكذلك مع الحزب الاتحاد الوطنى الكوردستاني ووفد من الانكسة وكذلك رئيس الانكسة على انفراد اكد الجانب الامريكي مرة اخرى الى عدة نقاط مهمة لمستقبل الكورد في سورية منها :

اولا : ضرورة مشاركة الانكسة في الادارة الذاتية .لانه سيساهم في الشفافية الادارية والمالية وديمقرططة الادارة .

ثانيا: التوصل الى اتفاق كوردي –كوردي وبعدها توسيع الحوار لتشمل كل مكونات شرق الفرات .

ثالثا : ضرورة استمرار الحوار الكوردي الكوردي لان له تاثير كبير على مستقبل شمال سورية وشرق الفرات .

رابعا : اكد على عودة البيشمركة الى مكانهم الطبيعي .

خامسا : اكد على استمرار امريكا للاشراف على الحوار .

سادسا :ابدى تفهمهم لحقوق الكورد في سورية الجديدة .

اما الانكسة فقد اكد على ضرورة انجاح المفاوضات الكوردية الكوردية والوصول الى اتفاق واكدو على اعادة الحياة السياسية الطبيعية دون اعتداء اي طرف على الاخر .وابدو رفضهم القاطع للتغيير الديمغرافي الجاري في كوردستان سورية واكدو على ضرورة عودة لشكري روز الى بلاده واكدو على مراعاة الخصوصية القومية للمناطق الكوردية وطالبو الجانب الامريكي بالوقوف ودعم الحقوق المشروعة للكورد في سورية ..

اما ما يخصنا نحن ككورد سورية وكشعب مضطهد والذي منحت لنا الثورة السورية هذه الفرصة التاريخية التى لن تتكرر مرة اخرى , علينا استغلالها الى ابعد حد والوصول الى نتيجة لانهاء العبودية على الكورد والوصول الى الحقوق القومية المشروعة .
كاكاديمي وكسياسي اتوجه الى الطرفين المتفاوضين , الوقوف جديا على خطورة واهمية الوضع الراهن وارى :

اولا:ان تقف ال ب ي د بالتفكير بانها قوة مسيطرة على الوضع وان روزافا مزرعة خاصة لها ويجب ان تعلم انها لا تستطيع بمفردها الوصول الى بر الامان وسيضيع كل المكتسبات اذا استمرت بهذه العقلية .

ثانيا : قبول الاخر المختلف وهو الانكسة كشريك حقيقي في الامن والاقتصاد والقرار السياسي . لان الانكسة حليف وليس عدو للادارة .وقبول برنامج تعليمي معترف من اليونسكو وعدم ادلجة المناهج الدراسية حتى كتابة دستور سوري جديد وتحديد حقوق الكورد فيها .

ثالثا :وضع حد بينها وبين ال ب ك ك والتصريح بانها قوة كوردية سورية لا علاقة لها بال ب ك ك .

رابعا : عدم السماح بتحويل كوردستان سورية الى ساحة معركة لمحاربة تركيا .

اما بالنسبة للانكسة :

اولا:عليها ان تعلم بان في السياسة لا يمكن ان تاخذ كل شئ تريده . مجرد الجلوس على طاولة المفاوضات يعني على الطرفين تقديم تنازلات مؤلمة.

ثانيا : اجراء اصلاح جذري في هيكل الانكسة وبناء مؤسسات وان تشمل التمثيل كافة المناطق السورية وان تعقد في اقرب وقت ممكن مؤتمرها و ان تتخذ قرار مصيري بالاعتماد على الذات والتركيز على بناء الشخصية الكوردية السورية المستقلة .

ثالثا :العمل على بناء جدار للثقة بينها وبين شريكها الاستيراتيجي ال ب ي ن ك . والقيام بخطوات تؤكد ذلك عمليا . نحن شركاء شئنا ام ابينا .

رابعا : الاعتراف المتبادل بين الطرفين وضم ما تبقى من القوى الكوردية الاخرى الى الحوار .

خامسا : التفكير جديا بانها تتحمل مسؤؤلية قومية عظيمة وانها مسؤؤلة امام الشعب الكوردي في سورية تاريخيا .

سادسا : وضع المصلحة القومية فوق الحسابات الحزبية الضيقة.

وفي النهاية ارى بان عودة الممثل الامريكي مرة اخرى الى روز افا سيبدء المرحلة الجديدة من الحوار . اعتقد لا يمكن لهذا الحوار ان يتوقف لانه ضرورة وطنية ودولية متعدد الجوانب فيها مصلحة الكورد قبل كل شئ .

امريكا لن تستخدم نفوذها واسلوبها القاسي في التوسط بعد , كونها ترى بان الوقت مازال كافيا لحوار هادئ . اعتقد بان الامور تذهب الى ميول الطرف الامريكي الى نفاذ الصبر وان المرحلة القادمة من المفاوضات ستكون اكثر جدية وستتكلل بنتائج يفرح الشعب الكوردي في سورية في نهاية المطاف.

د.كاوا آزيزي

المقال يعبر عن رأي الكاتب

348