وفاة طفل نازح في مخيمات إدلب جراء الأمطار والسيول

وفاة طفل نازح في مخيمات إدلب جراء الأمطار والسيول

Jan 19 2021

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، وفاة طفل من مهجري بلدة التمانعة بريف إدلب الجنوبي، جراء سقوط حائط عليه أثناء نومه ضمن خيمتهم، في مخيم التمانعة بمحيط بلدة كللي بريف إدلب الشمالي، حيث جاء سقوط الحائط على خلفية الأمطار الغزيرة التي شهدتها المنطقة.

وكان المرصد السوري أشار أمس، إلى معاناة النازحين القاطنين في مخيمات شمال غربي سورية في شتاء كل عام، في ظل سوء التخطيط والتنفيذ في بناء وتشييد تلك المخيمات، حيث تكشف أمطار الشتاء عن غطاء اجتهاد المنظمات الإنسانية وتعري سوء استخدام وإدارة الأموال المقدمة لها.

وتشهد المخيمات كارثة إنسانية، بفعل الأمطار الغزيرة التي حولت معظمها إلى برك ماء، شردت العشرات من سكان الخيام.

كما ألحقت مياه الأمطار الضرر في المخيمات الاسمنتية ذات السقف البلاستيكي، حيث جرفت السيول 6 خيام اسمنتية في مخيم “عثمان بن عفان” الواقع شمالي بلدة كللي بريف إدلب، حيث تسكن نحو 180 عائلة جلهم من أهالي ريف إدلب الجنوبي.

ورصد المرصد السوري ارتفاع عدد الخيام الغارقة والمتضررة بشكل كبير إلى نحو 1000 خيمة ضمن أكثر من 150 مخيمًا يأوي نازحين من مناطق متفرقة، بفعل الهطولات المطرية المتواصلة منذ 72 ساعة.

وتشهد عشرات المخيمات في شمال غربي سورية كارثة إنسانية، نذكر منها، مخيمات دير حسان وسرمدا والدانا وأطمة وأم جرن وكفرعروق وكللي وقاح ومعرشورين وزردنا والحلزونة وطيبة وكفريحمول والضياء وتل الضمان وبابسقا والآباء والنور وحلب الشهباء وباتبو ومخيمات أخرى شمالي إدلب وغربي حلب، ومخيم حلب قرب دركوش، ومخيمات خربة الجوز وأهل العز، وعثمان بن عفان.

المرصد

129