منظمة: تركيا والنظام وPYD یعملون على إحداث تغيير ديمغرافي في عفرين

منظمة: تركيا والنظام وPYD یعملون على إحداث تغيير ديمغرافي في عفرين

Jan 19 2021


آرك نيوز... طالبت منظمة حقوق الإنسان في عفرين يوم أمس 18 كانون الثاني 2021, مهجري منطقة عفرين في مخيمات الشهباء و ريف حلب بالعودة إلى ديارهم, أكدت أن مسؤولي إدارة الـ ب ي د بالتنسيق مع النظام, يمنعون عودة الأهالي إلى ديارهم. كذلك هناك منع من قبل تركيا والفصائل المسلحة على عودة الكورد إلى المنطقة بهدف إحداث تغيير ديمغرافي.

وقالت المنظمة: تظاهر أكثر من ألف شخص رجالاً و نساء و أطفال من أهالي منطقة عفرين المهجرين قسراً ، المحتجزين في منطقة الشهبا و القرى المحيطة ، على الطريق الرئيسي بين قرية فيفين و مخيم بما يسمى برخدان ، الإثنين بتاريخ 18/01/2021 تنديداً بالممارسات اللاإنسانية و الجرائم المرتكبة بحق الشعب الكوردي في المنطقة ( جياي كورمنج _ كورداغ ) التي تقوم بها قوات الاحتلال التركي برفقة الميلشيات المسلحة التابعة للحكومة السورية المؤقتة و الائتلاف الوطني السوري الموالية لها رافعين صور الضحايا الذين قدموا دمائهم قرباناً لمنطقتهم، آملين العودة إلى قراهم و بلداتهم و استعادة منازلهم و ممتلكاتهم.

أضافت: إلا إن مسؤولي الإدارة الذاتية بالتنسيق مع النظام السوري يمنعون عودتهم و يقومون باحتجازهم للمتاجرة بدمائهم من أجل تحقيق مصالحهم الشخصية و تنفيذ مشاريعهم العنصرية و الشوفينية في إحداث التغيير الديمغرافي.

أكدت: كذلك يلقى عودتهم ممانعة من الحكومة التركية و الحكومة السورية المؤقتة الموالية لها لنفس الأهداف و الأغراض، بل تحاول بشتى السبل طرد من تبقى و تشبث بأرضه و تضييق الخناق عليهم اقتصادياً و محاربتهم في لقمة العيش و قيامهم بعمليات القتل و الخطف العشوائي و فرض الفدية و الاستيلاء على ممتلكاتهم و سرقتها و قطع أشجارهم المثمرة.

أشارت إلى أن مسؤولي الإدارة استغلوا خروج الأهالي بالمظاهرة لأهداف أخرى بعيدة عن تطلعاتهم و مطالبهم و مواقفهم الحقيقية بل تحويل مسارها لخدمة الأهداف الأيديولوجية الفلسفية لتيار فكري لا يعترف بوجود القضية الكُردية في كوردستان سوريا.

ويصادف يوم غد 20 كانون الثاني 2021, الذكرى السنوية الثالثة لبدء العملية العسكرية على منطقة عفرين, التي استمرت لـ 58 يوماً, تهجر خلالها عشرات الآلاف من الكورد الأصليين باتجاه الشهباء وحلب, فيما تم توطين عشرات الآلاف من العوائل العربية.

ش.ع

450