طبيب سوري يتطوع في حملة التطعيم ضد كورونا بعد تجميد ترحيله من بريطانيا

طبيب سوري يتطوع في حملة التطعيم ضد كورونا بعد تجميد ترحيله من بريطانيا

Jan 10 2021

ارك نيوز... تطوع طبيب سوري للمساعدة في حملة تلقيح البريطانيين ضد فيروس كوفيد 19 القاتل، وذلك بعد أن جرى تجميد قرار ترحيله من المملكة المتحدة إثر تدابير الإغلاق الأول لمواجهة كورونا، ومنحه إذناً للبقاء في المملكة المتحدة.

وكان الدكتور بشار الهنا يعيش منذ ما يقارب السنتين في دارلينغتون، بعد مغادرته بلاده التي تنهشها الحرب ووصوله إلى إنجلترا ساعياً للجوء فيها.

وقد كان من المقرر ترحيل الهنا من بريطانيا وإعادته إلى بولندا – نقطة دخوله الأولى إلى أوروبا– في الربيع الماضي، بيد أن رحلة الترحيل الجوية تلك ألغيت وسط تدابير الإغلاق التي شهدها العالم بأسره مع حلول الجائحة.

واليوم بعد انتصاره في معركة البقاء في المملكة المتحدة على مدى خمسة أعوام، قام الطبيب، البالغ من العمر 36 عاماً، بالتطوع لمساعدة "هيئة الخدمات الصحية الوطنية" (NHS) بحملة التطعيم الشاملة للبريطانيين.

وإن قُبل عرض تطوعه، سوف يتولى الهنا إدارة عمليات التطعيم، وذلك بموازاة انتظاره موعد امتحانات "المجلس الطبي العام" في بريطانيا التي سيتيح له النجاح فيها العمل كطبيب في المملكة المتحدة.

وعن هذا الأمر تحدث الهنا مع صحيفة "نورثيرن إيكو" قائلاً إن "الدخول إلى أجواء المستشفى ستمثل فرصة جيدة" بالنسبة له، مردفاً "إنه عمل مهم جداً جداً، وأنا محظوظ". كما وجه الهنا الشكر لأولئك الذين ساعدوه خلال السنة التي تلت صدور قرار ترحيله.

ومن بين الذين شكرهم جمعية "دارلينغتون لمساعدة اللاجئين"Darlington Assistance for Refugees ونائب بلدة "كونسيرفاتواف" في منطقة الشمال الشرقي، بيتر جيبسون، الذي تولى الاهتمام بقضيته.

وقال الدكتور الهنا "عائلتي الجديدة هنا ساعدتني كثيراً، والآن بات لدي أمل بأنه يمكنني التوقف عن الهرب والانتقال من بلد إلى بلد ومن مكان إلى مكان. هذا يمثل الأساس للبدء من جديد بحياة طبيعية".

© The Independent

212