ما تفضل به الرئيس مسعودالبارزاني اليوم عن النساء البارزانيات كان موضع الفخر والأعتزاز

ما تفضل به الرئيس مسعودالبارزاني اليوم عن النساء البارزانيات كان موضع الفخر والأعتزاز

Aug 01 2020

ما تفضل به الرئيس مسعودالبارزاني اليوم عن النساء البارزانيات كان موضع الفخر والأعتزاز لكل امرأة تحمل في جعبتها الهوية الكوردية لأن النساء الكورديات والبارزانيات بشكل خاص تعرضوا لشتى انواع الظلم والمعاناة في الحروب وللجوء وفقدو ازواجهم وابناءهم و دمرا بيوتهم وهجروا عن ديارهم وضاعت كل آملالهم وأحلامهم ولكنم رغم كل مصائبهم بقيوا صامدين ومرفوعات الراس في وجه الأعداء و امام القدر بروح المقاومة في مسيرة الحياة ،

نعم انها المرأة الكوردية تنحني لها الأسياد والبلاد في كل وقت وحين يتم ذكرها في كل المناسبات الحزينة ما بين صفحات التاريخ وتراتيل المستقبل بآوتار السلام من اجل عزة نفسها وشهامة كبريائها الشامخة التي جعلت منها زغرودة النصر وإيقونة الحياة مابين الماضي والحاضر،

لأنها تحمل في قلبها الحنون والدافئ اسرار وذكريات واحلام وحكايات وتفاصيل بما كانت تتمناها عندما كانت تقف على الباب تودع طفلها حين يذهب إلى المدرسة ويستقلبه بكل الفرح والسعادة حين يعود وترسم في مخيلتها احداث عرسه وشكل ابتسامته وتزغرد ثم تصحو لتكمل المشهد في يوم استشهاده، لكِ كل التقدير إيتها المجاهدة وإيضاً لك كل المجد والثناء إيتها المرأة الكوردستانيه والبارزانيه ...

امل_حسن

294