المناضلون الذين عارضوا مشروع الحزام العربي العنصري في كوردستان سوريا

المناضلون الذين عارضوا مشروع الحزام العربي العنصري في كوردستان سوريا

Jun 25 2020

آرك نيوز... تمر اليوم 24 حزيران 2020, الذكرى السادسة والأربعين لتنفيذ مشروع الحزام العربي العنصري في كوردستان سوريا, المشروع الاستيطاني الذي جاء استكمالا للإحصاء الجائر لعام 1962.

فعارض آنذاك القياديون الكورد, من الحزب الديمقراطي الكوردي في سوريا البارتي ( الحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا الحالي) المشروعَ, وصدروا بيانا نددوا فيه تنفيذ المشروع. فكانت النتيجة اعتقال القياديين المعارضين للمشروع, و زجهم في السجن لسنوات تعرضوا خلالها للتعذيب الشديد.

فقد اعتقلت السلطات أواخر تموز وبداية أب 1973, ثمانية من المناضلين الكورد من القياديين في البارتي, وهم سكرتير الحزب حاجي دحام ميرو
وكنعان عكيد آغا ومحمد نذير مصطفى ومحمد أمين شيخ كولین وخالد مشايخ وعبدالله ملا علي ومحمد فخري, وبعدهم بعامين اعتقلت السلطات حميد حسين سينو.

بعد اعتقال القياديين, وبالرغم من المعارضة الشديدة للفلاحين الكورد, أصدرت القيادة القطرية لحزب البعث في 24 حزيران 1974 قراراً بتطبيق المشروع, فقامت ببناء 40 مستوطنة في الشريط المحاذي للحدود مع تركيا من عين ديوار في أقصى الشرق الى غرب مدينة سري كانيه من محافظة الحسكة بكوردستان سوريا.

ش.ع


1509