كلب يمكث 3 أشهر في مستشفى بانتظار صاحبه الذي توفي بكورونا

كلب يمكث 3 أشهر في مستشفى بانتظار صاحبه الذي توفي بكورونا

May 30 2020

آرك نيوز... مكث كلب داخل بهو أحد مستشفيات مدينة ووهان الصينية لمدة 3 أشهر بانتظار صاحبه الذي توفي بالمستشفى نتيجة إصابته بفيروس كورونا المستجد.

وبحسب صحيفة «ديلي ميل» البريطانية، فقد وصل الكلب، الذي يبلغ من العمر 7 سنوات، مع صاحبه المسن إلى مستشفى ووهان تايكانغ في ذروة تفشي وباء فيروس كورونا في شهر فبراير (شباط) الماضي.

وتوفي الرجل بعد خمسة أيام فقط من دخول المستشفى، لكن الكلب رفض المغادرة وفقاً لما أكده منظف المستشفى تشو يوتشن.

وانتظر الكلب صاحبه في بهو المستشفى لأكثر من ثلاثة أشهر، غير مدرك أنه لن يعود.

وفي البداية، كان الأطباء والممرضات يقومون بإطعام الكلب، إلا أنه في 13 أبريل (نيسان)، وبعد أن رفعت ووهان قيودها على الإغلاق وتم فتح المتجر الخاص بالمستشفى، تولت صاحبة المتجر وو كويفن رعاية الكلب وتقديم الطعام له.

وقالت وو: «لاحظت أول مرة الكلب الصغير عندما عدت إلى العمل في منتصف أبريل. وقررت أن أطلق عليه اسم شياو باو (أي الكنز الصغير)».

وأضافت وو: «قالوا لي إن صاحب شياو باو، وهو رجل مسن، توفي نتيجة إصابته بكورونا، لكن شياو باو لم يكن يعلم وظل في المستشفى بحثاً عنه. لم يغادر المستشفى قط. كان موقفه مؤثراً بشكل لا يصدق، إنه مخلص للغاية».

وأشارت وو إلى أنهم حاولوا عدة مرات ترك الكلب عمداً في مكان بعيد، إلا أنه كان في كل مرة يعود إلى المستشفى مرة أخرى وينتظر بصبر عودة مالكه.

وتابعت: «ومن ثم فقد قررت أن أبقيه داخل المتجر للاعتناء به وإطعامه».

إلا أنه في يوم 20 مايو (أيار)، تلقى الأطباء والممرضات عدداً من الشكاوى من المرضى بشأن وجود شياو باو بالمكان، فقرروا الاتصال بجمعية ووهان لحماية الحيوانات الصغيرة، التي أخذ أعضاؤها شياو باو وقاموا بتعقيمه ورعايته.

وتعد ووهان بؤرة تفشي فيروس كورونا المستجد، الذي أودى بحياة 346188 شخصاً وأصاب أكثر من 5.5 مليون حالة حول العالم.

الشرق الأوسط

272