الحويت ردا على الشمري:

الحويت ردا على الشمري: "النساء الكورديات لبوات" وبرلماني يرفع دعوة قضائية ضده

May 23 2020

آرك نيوز... استنكر المتحدث باسم العشائر العربية في المناطق الكوردستانية خارج إدارة إقليم كوردستان أو ما تسمى بـ ‹المتنازع عليها›، الجمعة، تطاول العميد عبد الكريم الشمري من مرتبات الشرطة الاتحادية، بالكلام على شرف النساء الكورد الكاكائيات.

وقال الشيخ مزاحم الحويت في بيان أرسلت نسخة منه: «إن العشائر العربية في المناطق الكوردستانية المتنازع عليها تستنكر أشد استنكار الجريمة الذي ارتكبها العميد عبد الكريم الشمري، آمر اللواء 20 من الفرقة الخامسة شرطة اتحادية، بتطاوله وبكل وقاحة على شرف وعرض النساء الكورد الكاكائيات في قضاء داقوق بمحافظة كركوك».

أضاف الشيخ الحويت مخاطباً الشمري، قائلاً: «إن النساء الكورديات الشريفات الطاهرات العفيفات أنجبن ابطالاً شجعان، دافعوا عن شرفك وعرضك كما هو شرفنا وعرضنا أثناء المعارك ضد تنظيم داعش، وضحوا بأرواحهم في سبيل ذلك، كما أنهم ذادوا عن عرضك وشرفك حين قارعوا الأنظمة الدكتاتورية والمليشيات الإجرامية».

وأردف قائلاً: «النساء الكورديات لبوات، ولا تنقصن شجاعة وإقداماً عن الأبطال الكورد، الذين لولاهم لكنت هربت من بغداد ومحافظات الجنوب، كما هربت (بالدشداشة) من الموصل والأنبار وصلاح الدين وتركت الشعب فريسة بيد داعش».

وختم الشيخ مزاحم الحويت بيانه بالقول: «إن العشائر العربية تطالب بمقاضاة العميد عبد الكريم الشمري آمر اللواء 20 من الفرقة الخامسة شرطة اتحادية، وإنزال أشد العقوبات بحقه، كي يدرك جيداً أن شرف الكورديات تاج فوق رأسه وعليه أن يفتخر بهن».

وكان النائب الكوردي السابق في البرلمان العراقي شاخوان عبد الله، قد كشف أمس عن رفعه دعوى قضائية ضد الشمري بتهمة الطعن بشرف النساء الكورديات من الطائفة الكاكائية.

وقال عبد الله عبر ‹فيس بوك›، إن «قيام العميد عبد الكريم الشمري، آمر اللواء ٢٠ للشرطة الاتحادية في كركوك بالتهجم على النساء الكورد الكاكائيات، أمر لايمكن السكوت عنه».

وأوضح أن «عبد الكريم الشمري اتهم النساء الكاكائيات (....) مع الدواعش، وهذا لا يمس كرامة الكورد فقط وإنما يمس كرامة جميع العراقيين وإنه لعمل لايختلف عما قام به داعش من سبي النساء الإيزيديات».

وتابع عبد الله بالقول: «في الوقت الذي ندين فيه هذه التصرفات العدوانية لآمر اللواء ٢٠ في قاطع قضاء داقوق، قمنا في الوقت نفسه باتخاذ الإجراءات القانونية وتسجيل شكوى بحقه وطالبنا وزير الداخلية عثمان الغانمي باتخاذ الإجراءات العسكرية بحقە فوراً لينال هو وأمثاله العقاب المطلوب، كي لا نضطر لمعاقبته بطريقة أخرى».

وأشار إلى أن «خطورة وجود هكذا ضباط وأصحاب مراتب في المنطقة لا تقل عن خطورة المجاميع الإرهابية، على داقوق وكركوك بشكل عام والكاكائيين بشكل خاص».

وأضاف «كذلك، ولكثرة الخروقات الأمنية في داقوق، نطالب باستبدال قطاعات الشرطة الاتحادية بقوات أخرى وطنية تدرك جيداً التركيبة السكانية والاجتماعية لكركوك وخطورة مسها».

وطالب عبد الله، وزارتي الداخلية في الحكومة الاتحادية وحكومة إقليم كوردستان، بفتح تحقيق مشترك بالحادثة.

باسنيوز

1016