أكثر من 34 ألف وفاة... وكورونا يتوعّد العالم بالأسوء

أكثر من 34 ألف وفاة... وكورونا يتوعّد العالم بالأسوء

Mar 30 2020

ارك نيو... يتسارع تفشّي فيروس كورونا عالمياً، ولا بوادر حلول في الأفق المنظور. الوفيات فاقت الـ34 ألفاً والإصابات الـ720 ألفاً، وفق تعداد معهد "جونز هوبكنز".

في الولايات المتحدة، رجّح الرئيس دونالد ترمب أن يصل معدّل الوفيّات في البلاد جرّاء الفيروس إلى ذروته في غضون أسبوعين، مشيراً إلى أنه سيُمدّد الإرشادات الحكومية المتعلّقة بـ"التباعد الاجتماعي" حتّى 30 أبريل (نيسان). وفيما ثمّن الأبحاث الخاصة بعلاج كورونا من طريق بلازما الدم، توقّع أن تكون البلاد في طريقها "نحو التعافي" بحلول الأول من يونيو (حزيران).

أوروبياً، معركة مكافحة الوباء في أشدّها، وعلى الرغم من الأرقام المفزعة، إلا أن إشارات إيجابية لاحت في إيطاليا، إذ تراجع عدد الوفيات الجديدة لليوم الثاني على التوالي، وسُجّلت أقل زيادة يومية في عدد الإصابات منذ الأربعاء.

حصيلة الإصابات الجديدة في الصين واصلت الانخفاض، مع 31 إصابة الاثنين 30 مارس (آذار)، واحدة منها فقط محلية. أما في روسيا، فأعلنت موسكو فرض حجر صحي إلزامي على 12 مليون شخص من سكانها، اعتباراً من الاثنين وحتى إشعار آخر.

تابعوا آخر التطورات المتعلقة بفيروس كورونا، في هذه التغطية المباشرة.

94