هوشنك بشار.. هل نجحت سياسة الضغط القصوى؟
الكاتب هوشنك بشار

هوشنك بشار.. هل نجحت سياسة الضغط القصوى؟

Jan 23 2020

اكدت الكثير من المواقف الرسمية الامريكية المحذرة والمهددة انه على ايران ان تتخلى عن سلوكها العدواني تجاه دول وشعوب المنطقة وان تتوقف عن تصدير مفاهيم الثورة والفوضى وعن تهديد المصالح الامريكية وحلفائها في منطقة الشرق الاوسط واضافة الى الملف النووي الايراني وقضية الصواريخ البالستية الايرانية فمارست سياسة العزل الدبلوماسي او الضغط الاقتصادي الاحادي من خلال تحريمها من الموارد التي تحتاجها لتصدير الثورة واتباع لسياسة خارجية للتوسع يسبب عنفا طائفيا في منطقة الشرق الاوسط فقتل سليماني بالرغم من الاتفاق الضمني بين ايران و الولايات المتحدة الامريكية على انه خط احمر وبالرغم من معرفة الاخير بتحركات سليماني بنوع من الحرية فقتله ويعد بذلك نسف لهذه المعادلة بالكامل وتغير في قواعد اللعبة بالرغم من الغموض الذي يكتنف محددات قواعد لعبة الاشبتاك الجديد الا ان الولايات المتحدة الامريكية على ما يبدو و من طرفها رسمت هذه الخطوط وقتلت سليماني ليس كردة فعل وانما يحمل في طياته رؤية استراتيجية واضحة المعالم لتقليص الدور و النفوذ الايراني في المنطقة فقضت على عراب القرار العسكري الايراني في الشرق الاوسط لينسجم مع الرغبة الشعبية الامريكية تحت شعار لحماية الامريكيين من التهديدات التي كانت تخطط لها سليماني وعلى وشك تنفيذها.

كيف ينظر الروس الى مقتل سليماني؟

الروس ينظرون الى مقتل سليماني بقلق كبير بالنظر الى اسباب عديدة ابرزها ان الروس يدركون جيدا ان لهذه الحادثة تبعات قد لايسلم احد منها في المنطقة روسيا متخوفة جدا من مصلحتها في الشرق الاوسط، فروسيا تعمل من خلال تقديم نفسها كوسيط معتدل في حل العديد من ملفات الشرق الاوسط واي تصاعد في حدة التوتر قد تعيد بالجهود الروسية الى المربع الاول فقدمت في تموز من عام 2019 رؤية للامن الجماعي في منطقة الخليج وذلك على خلفية انسحاب الولايات المتحدة الامريكية من الاتفاق النووي الايراني و ماتلاه من تصعيد في مياه الخليج، وهنا يعتقد المحللون الاستراتيجون انه روسيا من خلال هذه المبادرة كانت تطمح للعودة الى منطقة نفوذ تاريخي امريكي جيوسيا وعسكريا وانه اي تصعيد سوف يقضي على الامال الروسية.

النقطة الثانيو متعلقة بالملف النووي الايراني روسيا ترى انه اي تصعيد سوف تقضي على اي حل للملف النووي الايراني وان مقتل سليمان ربما تقضي على اي تسوية كانت من المحتمل ان تتحقق للملف النووي الايراني.

هل تشهد الساحة السورية حرب امريكية ايرانية في ظل الوجود الروسي؟

ربما تلوح في الافق قيام ايران باتخاذ قرار باستهداف القوات الامريكية في سوريا من خلال الميليشيات المتحالفة معها حيث انها لا تمتلك الجرعة الكافية في مواجهة عسكرية مباشرة مع الولايات المتحدة الامريكية وبالنظر الى الوجود الروسي في سوريا يعتقد الكثيرو ن انه لايمكن لايران ان تقوم بذلك، فروسيا تسوق نفسها على انها الضامن الاول للاستقرار في سوريا وان اي تصعيد سوف يمس الاستقرار في سوريا وخاصة اذا كانت قريبة من خطوط التماس مع اسرائيل حيث ان روسيا بذلت جهودة حثيثة لابعاد بعض الميليشات المتحالفة مع ايران والقريبة من خطوط التماس مع اسرائيل .

مقتل سليماني في العراق ماهو الثمن ؟

هنا نميز بين مستويين المستوى السياسي سوف تشهد تشرذما في مستوى وحدة القرار السياسي العراقي بما ان جزءا لاباس به من العراق خاضع للنفوذ الاستراتيجي الايراني قبل مقتل السليماني .

مستوى النخب الاجتماعية سوف يكون هناك تشرذم بين مؤيدين فاعلين للمواجهة العسكرية مع الولايات المتحدة الامريكية كحل وبين معارضين فاعلين للوجود الايراني في العراق وان سليمان قتل الكثير من العراقيين وبين اكثرية يريدون الابتعاد عن اتخاذ اي موقف من قتل سليماني لان الثمن سوف يكون باهظا على العراقيين فبين هذه الانقسامات الحادة هل تتشكل التعادل مرة اخرى لمفاهيم القوة على الارض واعادة رسم موازين القوة من حيث النفوذ والسيطرة ليتمكن العراقيون من تحقيق لحمة وطنية عراقية وقرار وموقف موحد في ظل ازدياد النفوذ الامريكي على الارض بعدما كانت ايران قد هيمنت بنسبة اكبر من الولايات المتحدة الامريكية على العراق.

521