الشرق الأوسط تسلط الضوء على الإستراتيجية الأمريكية في سوريا وشرق الفرات

الشرق الأوسط تسلط الضوء على الإستراتيجية الأمريكية في سوريا وشرق الفرات

Jan 14 2020

آرك نيوز...قالت صحيفة ”الشرق الأوسط“ في تقرير نشرته اليوم (الثلاثاء)، إن الولايات المتحدة تسعى إلى دفع دول أوروبية لـ“تبني نهج الضغط الأقصى والصبر الاستراتيجي“ مع نظام الأسد وروسيا، وفق أوراق متوفرة في يد الإدارة الأمريكية، أبرزها العقوبات ومنع التطبيع وإعادة الإعمار.

ووفق تقرير الصحيفة، فإن مسؤولين أمريكيين يسعون لإقناع نظرائهم الأوروبيين بـ”نسخ التجربة الإيرانية” في سوريا، من خلال (10) إجراءات سياسية وعسكرية واقتصادية، تهدف إلى دفع روسيا لممارسة ضغوط على النظام، وتقديم ”تنازلات جوهرية“.

وتريد واشنطن البقاء العسكري في شمال شرق سوريا ومنع النظام من السيطرة على منابع النفط والثروات الاستراتيجية شرقي الفرات، وفرض عقوبات جديدة على النظام، مع قرب تنفيذ ”قانون قيصر“.

وتعمل واشنطن أيضاً على حث دول عربية بعدم التطبيع مع النظام أو المساهمة في إعادة الإعمار أو المشاريع الاقتصادية، بالإضافة إلى دفع الدول الأوروبية إلى عدم إعادة فتح سفاراتهم في دمشق، وربط مساهمتهم في الإعمار بتحقيق تقدم ذي مصداقية في العملية السياسية.

وبحسب الصحيفة، فقد جرى الاتفاق بين دول أوروبية على مسودة قائمة جديدة من العقوبات الاقتصادية التي ستفرضها على النظام بتشجيع أمريكي. يتخلل ذلك استضافة غربية لمؤتمر المانحين في بروكسل لتمويل المساعدات الإنسانية والإمساك بملف اللاجئين.

وتحدثت الصحيفة أيضاً عن سعي واشنطن إلى تشجيع المبعوث الأممي إلى سوريا غير بيدرسون، على البحث عن بوابات جديدة لتنفيذ قرار مجلس الأمن رقم (2254)، والعمل على توفير ”البيئة المحايدة“، وإطلاق سراح معتقلين وسجناء لدى النظام.

وأضافت بأن الولايات المتحدة تبحث عن وسائل للإفادة من أزمة لبنان الاقتصادية، لحرمان النظام من مصادر القطع الأجنبي وتوفير خفض إضافي في سعر صرف الليرة السورية. فيما ستسمح بـ“تعاطٍ انتقائي“ بين ”قسد“ والنظام .

910