مظلوم عبدي: اجتمعنا بالمجلس الوطني، و لا مانع لدينا من عودة أية قوة كوردية والقتال تحت راية قسد

Nov 10 2019

أرك نيوز..قال القائد العام لقوات سوريا الديمقراطية انهم اجتمعوا بالمجلس الوطني الكوردي في سوريا و حان الآن وقت الخطوات العملية.

في لقاء له مع راديو أرتا افم ام، حول نداءاته الأخيرة من أجل التقارب و وحدة الموقف الكوردي في كوردستان سوريا، كشف عبدي انهم التقوا بكافة قيادات الأحزاب الكوردية بهدف عقد كونفراس عام للوصول إلى إطار كوردي موحد لتوحيد الخطاب الكوردي، و انهم التقوا بالمجلس الوطني الكوردي في سوريا، مضيفا أن "المجلس الوطني الكوردي في سوريا كان لديه مطالب منا خلال لقائنا معه، نحن رحبنا بتلك المطالب، ويمكن النقاش حولها ولسنا ضدها مادامت تخدم مصلحة شعبنا"

أضاف عبدي "انتهينا من المرحلة الأولى من اللقاءات مع كافة القوى الكوردية السورية، والآن ننتظر المرحلة الثانية، المرحلة العملية من خلال عقد مؤتمر في قامشلو للوصول إلى مرجعية موحدة".

ونفى عبدي أن تكون هناك أية حاجة لاتفاق عسكري مع أي طرف كوردي سوري، "نحن نقاتل منذ ثماني سنوات في قوات سوريا الديمقراطية وقدمنا الشهداء، وتمثل الجميع، ولا مانع لدينا من عودة أية قوة كوردية والقتال تحت راية سوريا الديمقراطية، لأنها إطار شامل والطريق مفتوح أمام الجميع...لدولة السورية أرادت الوقوف بوجه تركيا، جلبناها، وهم لدى قواتنا وأعطيناهم واجباً ليقوموا به".

حول احتمالية أي اتفاق عسكري قال عبدي "حاجتنا الأساسية في هذه المرحلة هي الوحدة السياسية وليست العسكرية، لأننا عسكرياً قمنا بواجبنا في قوات سوريا الديمقراطية...إننا بحاجة إلى دعم سياسي كبير لقوات سوريا الديمقراطية على مستوى غربي كوردستان وعلى المستوى الكوردستاني".

6780