رسالة من المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا الى الرئيس البارزاني

رسالة من المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا الى الرئيس البارزاني

Sep 10 2019

سيادة الرئيس المناضل مسعود بارزاني رئيس الحزب الديمقراطي الكوردستاني الموقر

الأخوة الأعزاء أعضاء المكتب السياسي للحزب الديمقراطي الكوردستاني الشقيق

تحية تقدير واحترام:

بمناسبة حلول الذكرى الثامنة والخمسين لثورة أيلول المجيدة في 11 أيلول الجاري 2019 يسر المكتب السياسي لحزبنا ( الحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا، أن يتقدم الى سيادتكم وقيادة حزبكم الشقيق باسم سكرتير حزبنا الرفيق سعود الملا وقيادته وكوادره وقواعده وجماهيره الوطنية، ومن خلالكم إلى عوائل الشهداء والبيشمركة البواسل وقواعد حزبكم وجماهير شعب كوردستان بأسمى آيات التهنئة والتبريك بهذه المناسبة العزيزة، متمنين لسيادتكم وقيادة الحزب الشقيق ولشعب كوردستان المزيد من التقدم والنجاح على نهج الكوردايتي نهج البارزاني الخالد الذي يزداد ترسيخا وصلابة يوما بعد آخر، وفي عموم اجزاء كوردستان.

سيادة الرئيس.. الأخوة الأعزاء

لقد كانت ثورة 11 ايلول 1961 المجيدة التي فجّرها وقادها البارزاني الخالد (ملا مصطفى) حقا نقلة نوعية متقدمة في تاريخ الثورات والانتفاضات الكردية على مر الزمن، ووضعت الأساس لبناء مدرسة نضالية كفاحية ينهل من معينها الذي لا ينضب شعب كوردستان في تحقيق المزيد من آماله وتطلعاته عبر النضال الدائب والمستمر، كما لقنت الأوساط الشوفينية والعنصرية درساً لن تنساه، وعلمت الفئات المترددة من شعبنا المزيد من العبر والدروس على طريق النضال، وبفضل دماء الشهداء "سواء في ساحات المعارك أو عبر الأسلحة الكيميائية أو الانفال .. " وكفاح البيشمركة البواسل والقيادة الحكيمة تمكنت هذه الثورة من تحقيق المزيد من المكاسب والأهداف وفي المقدمة منها ارغام النظام العراقي البائد على توقيع بيان 11 آذار 1970 الذي اعترف بموجبه بالحكم الذاتي لكوردستان وشعبها، والذي غدا الأساس نحو تحقيق المزيد من الاهداف والأماني لشعب كوردستان، ولئن تعرّضت هذه الثورة للدسائس والمؤامرات ابرزها انتكاسة 6 آذار 1975 إلا ان جذوة كفاحها لم تنطفئ بل ازدادت اتقادا، حيث عاودت الانطلاقة من جديد في 26 أيار 1976 ..

سيادة الرئيس.. الأخوة الأعزاء

واليوم، يزداد نهج الكوردايتي المستمد من تلك الثورة، (نهج البارزاني الخالد) ترسيخا، ويزداد معه المشروع القومي الكوردستاني الذي يقوده سيادتكم تقدما، وبفضلهما تمكن شعب كوردستان من تحقيق الفيدرالية لإقليم كوردستان، ويتطلع الى المزيد من المكاسب خصوصا بعد الاستفتاء التاريخي في 25 ايلول 2017 الذي وضع حجر الأساس لاستقلال كوردستان، والذي كان الحافز والدافع لشعب كوردستان في عموم الأجزاء من أجل تحقيق المزيد من التقدم والنجاح ..

ختاماً:

نكرر تحياتنا مع تهانينا وتبريكاتنا لسيادتكم ولقيادة الحزب الشقيق ولعموم شعب كوردستان بهذه المناسبة العزيزة (الذكرى الثامنة والخمسين لثورة ايلول المجيدة)، ونجدد على الدوام عهد الولاء والوفاء للثوابت القومية والنضالية المبنية على نهج الكوردايتي نهج البارزاني الخالد وايماننا بالمشروع القومي الكوردستاني الذي يتقدم باضطراد والذي يقوده سيادتكم بهمة واقتدار.

تحية الى روح قائد الثورة البارزاني الخالد والشهيد ادريس بارزاني

تحية الى أرواح شهداء الثورة الكردية وعموم شهداء شعبنا

تحية الى البيشمركة البواسل وقود الثورة وحماتها قاهري الارهاب

المكتب السياسي

للحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا

قامشلو 10 / 9 / 2019

281