كوردستان سوريا ..11 ضحية لأنفاق ال PYD بينهم اطفال

Dec 04 2018


غموض يُخيم على مدينة سري كانية ادخل المدنيين في معركة مواجهة الانفاق التي تمر من تحت منازلهم و تخرج منها من جهة اخرى عدا الألغام المزروعة في المدينة .

كشف مصدر خاص من مدينة سري كانية /رأس العين لمؤسسة آرك الإعلامية ان مسلحي ال PYD يحفرون الانفاق في وسط المدينة , في الوقت ال يقوم المسلحين بزرع الألغام تحت اعمدة الكهرباء ,

هذا و اضاف المصدر الخاص الذي لم يرد الكشف عن اسمه ان مدينة سري كانية تعيش حالة من الخوف الهلع بانتظار المستقبل الغامض خاصة الن الاعمال التي يقوم بها مسلحي ال PYD تدفع بالمدنيين الى مغادرة المدينة نحو اماكن اكثر استقراراً , مشيراً الى كشف العديد من حالات زرع الألغام تحت اعمدة الكهرباء و العديد من الاماكن العامة في المدينة الامر الذي زاد الطين بلة حيث ادخلت المدنيين في حرب مواجهة الانفاق التي تمر و تخرج من تحت منازلهم والالغام التي زرعت لهم في الاماكن العامة وذلك بالإرادة الحرة في مواجهة الاعمال التي تدمر مدينتهم و تهدد امنهم .

في 28/11/2018 القى خمسة مدنيين من عمال حفر الانفاق الخاصة بمسلحي ال PYD في ريف سري كانية / رأس العين حتفهم بعد انهيار النفق عليهم .

مدينة عامودا ايضاً كانت لها حصة في انهيار انفاق ال PYD حيث كشف مصدر خاص لمؤسسة آرك الإعلامية اليوم 4/12/2018 عن انهار احد الخنادق التي حفرتها مسلحي ال PYD في مدينة عامودا تحت منازل المدنيين مخلفة خسائر في ثلاث منازل دون وقع أضرار بشرية , مبيناً ان النفق انهار في حرم ثلاثة منازل في الحي الواقع قرب جامع صلاح الدين وهو الحي الشمال شرقي الذي يربط الحي بالشارع الرئيسي ما يسمى الشارع العام ( شارع عامودا= قامشلو )

من جانبها شهدت مدينة الحسكة مقتل عنصرين من مسلحي الــ PYD جراء انهيار احد الأنفاق قرب مدرسة" بشار بن برد " في حي #العزيزية بمدينة الحسكة.

اعمال حفر الانفاق من قبل مسلحي ال PYD قائم في جميع المناطق الكوردي في كوردستان سوريا الامر الذي يشتكي منه جميع المدنيين والذي ادى في بعض الاحيان الى نزوح المنيين من منازلهم خوفا من انهيار منازلهم بعد مرور انفاق ال PYD من تحتها .

الجدير بالذكر أنّ ال PYD تخضع كل متضرر من الانفاق للتحقيق و تجبرهم على التكتم على الأضرار مما يدفع الناس لإخلاء منازلها دون اللجوء للقضاء أو طلب التعويض .

مخططات الأنفاق بيعت لتركيا من قبل القادة المنشقين عن ال PYD و أصبحت تلك الأنفاق ليست عبئاً على الشعب و حسب بل على ال ب ي د نفسه .

زيد حسن .