الناتو يدرس إخراج الأسلحة النووية ونشرها ووضعها في حالة الاستعداد

الناتو يدرس إخراج الأسلحة النووية ونشرها ووضعها في حالة الاستعداد

Jun 17 2024

يدرس حلف شمال الأطلسي ( الناتو ) إخراج الأسلحة النووية ونشرها ووضعها في حالة الاستعداد لمواجهة التهديد المتزايد من روسيا والصين.

قال ينس ستولتنبرج، الأمين العام لحلف شمال الأطلسي لصحيفة تليجراف البريطانية، اليوم الاثنين ( 17 حزيران 2024 )، إن الحلف يجري محادثات لنشر المزيد من الأسلحة النووية، وإخراجها من المستودعات ووضعها في حالة الاستعداد، وذلك في مواجهة تهديد متزايد من روسيا والصين.

وأوضح ستولتنبرج أن هناك مشاورات تجري بين الأعضاء لاستخدام الوضوح حول الترسانة النووية للحلف كوسيلة ردع.

وأضاف: "لن أخوض في تفاصيل تشغيلية حول عدد الرؤوس الحربية النووية التي يجب أن تكون جاهزة للتشغيل وتلك التي ينبغي تخزينها، لكننا بحاجة إلى التشاور بشأن هذه الجوانب. وهذا تحديداً ما نفعله".

وأشار ستولتنبرج إلى أن الشفافية تساعد على إيصال الرسالة المباشرة بأن الحلف هو، بالطبع، تحالف ذو قدرة نووية.

وتتّهم روسيا الولايات المتحدة وحلفاءها الأوروبيين بدفع العالم نحو حافة المواجهة النووية من خلال منح أوكرانيا أسلحة بمليارات الدولارات، يُستخدم بعضها ضد الأراضي الروسية، وحذر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مراراً من أن موسكو قد تستخدم الأسلحة النووية للدفاع عن نفسها عند الضرورة القصوى.

96