إدارة PYD تحتجز أربعة أعضاء للمجلس الوطني الكوردي وللديمقراطي الكوردستاني-سوريا كرهائن

إدارة PYD تحتجز أربعة أعضاء للمجلس الوطني الكوردي وللديمقراطي الكوردستاني-سوريا كرهائن

Apr 09 2024

تستمر إدارة PYD في مدن وبلدات كوردستان سوريا في سياسة كم الأفواه وحجب الحقائق وتضييق الخناق على الإعلاميين الكورد، إذ اختطف مسلحو إدارة PYD عدد من إعلاميي وأعضاء المجلس الوطني الكوردي في سوريا والحزب الديمقراطي الكوردستاني - سوريا كرهائن لحین إطلاق سراح ( سليمان أحمد ) أحد إعلاميي PKK الذي اعتقل في إقليم كوردستان منذ نحو سنة.

حول اختطاف مسلحي إدارة PYD لأربعة أعضاء للمجلس الوطني الكوردي والحزب الديمقراطي الكوردستاني - سوريا من بلدة كركي لكي ومدينة ديرك بكوردستان سوريا كرهائن منذ 31 آذار 2024, قال المحلل السياسي منال حسكو إن بنية تأسيس منظومة PKK مافياوية: "عصابة الجريمة المنظمة التي تعمل خارج القانون وأذرعها في كوردستان سوريا لا يمكنها أن تتغير وتصبح منظمة سياسية معنية بالحقوق القومية للشعب الكوردي، لأن العقلية والفكر الإجرامي الذي تأسست عليه ومن أجله لا يمكن أن تغييره".

وأضاف المحلل السياسي الكوردي أن المدعو " سليمان احمد " الذي كان يعمل محررا لدى وكالة روج نيوز التابعة لمنظمومة عصابة الجريمة المنظمة " PKK " ومقرها السليمانية، اعتقل بتهمة التجسس من قبل سلطات إقليم كوردستان.

وأكد منال حسكو: "اختطاف ( راكان أحمد ، مروان حسين ، أحمد صوفي وهسام دورسن ) كرهائن لحين إطلاق سراح الجاسوس سليمان أحمد ، أكبر دليل على العقلية الإجرامية التي تأسست عليها منظومة PKK، وأهم أهدافها هو معاداة القضية الكوردية ورموزها ومناضليها وحقوق الشعب الكوردي، وكل ما تدعيه منظومة PKK المافياوية من شعارات وطنية رنانة، الهدف منها خداع الشعب والرأي العام الكوردستاني لحجب حقيقتها الإرهابية المعادية للشعب الكوردي وقضيته".

من جانبه صرح السياسي الكوردي جان كورد لموقع "أرك نيوز" حول اختطاف إعلاميي وأعضاء المجلس الوطني الكوردي في سوريا والحزب الديمقراطي الكوردستاني - سوريا، وقال إن اختطاف 4 أشخاص من قبل أذرع PKK في كوردستان سوريا كرهائن لن يخدم القضية الكوردية، وسيندمون على هذا العمل الذي يصب في خانة أعداء القضية الكوردية وشعبها في أجزائها الأربعة، وليس بمقدور أذرع PKK حجب الحقائق وممارساتهم ضد الشعب الكوردي أمام الرأي العام الكوردستاني.

هذه ليست المرة الأولى التي تقوم فيها إدارة PYD باختطاف الإعلاميين والناشطين وأعضاء المجلس الوطني الكوردي في سوريا والحزب الديمقراطي الكوردستاني-سوريا كرهائن، إذ اختطفت بتاريخ ( 17/7/2021 ) كلا من:

ـ الإعلامي برزان حسين مراسل مؤسسة آرك الإعلامية.

ـ الإعلامي محمد صالح أحمد المراسل السابق لفضائية كوردستان TV والعضو المؤسس لنقابة صحفيي كوردستان- سوريا وعضو اللجنة المركزية لـ PDK-S حاليا.

ـ محمد أيو عضو الهيئة الاستشارية للحزب الديمقراطي الكوردستاني- سوريا.

اختطافهم كرهائن، جاء كردٍ على اعتقال مجموعة أشخاص تابعين لإدارة PYD في إقليم كوردستان، ولأن الأشخاص التابعين لإدارة PYD اعتقلوا لمدة 112 يوما في إقليم كوردستان، فقد اعتقلت إدارة PYD إعلاميي وأعضاء الحزب الديمقراطي الكوردستاني-سوريا لمدة 112 يوما حينها.

اختطف مسلحو إدارة PYD أربعة أعضاء للمجلس الوطني الكوردي والحزب الديمقراطي الكوردستاني-سوريا من بلدة كركي لكي ومدينة ديرك بكوردستان سوريا منذ 31 آذار 2024، ولا يزال مصيرهم مجهولا وهم:

1 ـ راكان أحمد، إعلامي وعضو المجلس الفرعي للحزب الديمقراطي الكوردستاني-سوريا، اختطف في 31 آذار 2024 في بلدة كركي.

2 ـ مروان حسين لياني، ناشط شبابي وعضو مجلس محلية كركي لكي للمجلس الوطني الكوردي في سوريا، اختطف في 1 نيسان 2024 في بلدة كركي لكي.

3 ـ أحمد حسن صوفي، إعلامي وعضو المجلس المنطقي للحزب الديمقراطي الكوردستاني-سوريا، اختطف في 2 نيسان 2024 في مدينة ديرك.

4 ـ هسام دورسن، عضو اللجنة المنطقية لحزب الشعب الكوردستاني - سوريا وعضو في المجلس الوطني الكوردي في سوريا، اختطف في 1 نيسان 2024 بمدينة ديرك.

وأدان المجلس الوطني الكوردي هذه الممارسات الترهيبية لإدارة PYD، وطالب بالإفراج الفوري عن المختطفين كرهائن، مؤكدا الاستمرار في نضاله من أجل القضية الكوردية.

كما دعا المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية إلى فضح هذه الممارسات و وضع حدٍ لها.

17378