الأدوية في مناطق النظام تفقد فعاليتها وتأثيرها العلاجي

الأدوية في مناطق النظام تفقد فعاليتها وتأثيرها العلاجي

Apr 01 2024

فقدت معظم الأدوية في مناطق سيطرة النظام السوري الجودة والمفعول العلاجي المناسب رغم الغلاء الكبير في الأسعار، ما أثر سلبياً على زمن العلاج، وساهم في حالات تمنع الاستجابة للعلاج.

وكشف صيادلة في العاصمة السورية دمشق عن معاناة من انقطاعات في بعض أنواع الأدوية النوعية مثل أدوية القلب والسرطان والضغط والسكري، إلى جانب ضعف فاعلية الأدوية، الذي يسبب خطورة على حياة العديد من المرضى.

وتزايد عدد طالبي المساعدة الطبية في مناطق سيطرة النظام السوري بسبب ارتفاع أسعار الأدوية والعمليات الجراحية.

وسجلت المشافي الخاصة في دمشق، ارتفاعاً حاداً في أجور الخدمات الطبية كافة، خاصة أجور العناية المشددة لتتجاوز تكلفة الليلة الواحدة خمسة ملايين ليرة سورية، بدون التحاليل والأدوية.

68