واشنطن تفرض قيوداً جديدة على مسؤولين في النظام السوري

واشنطن تفرض قيوداً جديدة على مسؤولين في النظام السوري

Mar 31 2024

أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية فرض قيود جديدة على مسؤولين في النظام السوري، تتعلق بتأشيرات دخولهم إلى الولايات المتحدة.

وقالت الوزارة في بيان إن هذا الشهر يصادف مرور 13 عاماً على بدء نظام الأسد قمعه العنيف للاحتجاجات السلمية في سورية,وأن النظام ارتكب خلال السنوات الماضية فظائع، بما في ذلك جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وأضافت: “في كانون الأول/ ديسمبر 2023، أعلن الوزير أنتوني بلينكن عن سياسة جديدة لتقييد التأشيرات بموجب المادة 212 (أ) (3) (ج) من قانون الهجرة والجنسية والتي تشمل المسؤولين الحكوميين السوريين الحاليين والسابقين وغيرهم من الأفراد الذين يُعتقد أنهم مسؤولون أو متواطئون في قمع السوريين، وخاصة من خلال العنف والانتهاكات الخطيرة لحقوق الإنسان”.

وأوضح البيان أن بلينكن اتخذ خطوات لفرض قيود على التأشيرة ضد 10 مسؤولين في النظام السوري وأفراد من عائلاتهم المباشرة لتورطهم في انتهاكات خطيرة لحقوق الإنسان.

بالإضافة إلى 11 مسؤولاً في النظام وأفراد عائلاتهم المباشرين الذين أعلن بلينكن أنهم سيخضعون لقيود التأشيرة في كانون الأول/ ديسمبر 2023.

وشدد البيان على أن أمريكا “ملتزمة بتعزيز مساءلة المتورطين في قمع السوريين وتحقيق العدالة للضحايا والناجين”.


86