النظام يرفع أسعار الأسمدة للمرة الثانية في أقل من شهر

النظام يرفع أسعار الأسمدة للمرة الثانية في أقل من شهر

Dec 24 2023

يشكّل ارتفاع أسعار الأسمدة تحدّياً كبيراً وعائقاً أمام الفلاحين ويؤثر على الزراعة في المناطق الخاضعة لسيطرة النظام السوري الذي رفع أسعارها للمرة الثانية في أقل من شهر.

أفادت وسائل إعلامية سورية، اليوم 24 كانون الأول، بأنّ "اللجنة الاقتصادية التابعة للنظام السوري رفعت أسعار الأسمدة، وذلك للمرة الثانية خلال أقل من شهر على زيادة أسعار جميع أصناف المادة بنسب وصلت إلى 200 في المئة، بالتزامن مع موسم زراعة محصول القمح الإستراتيجي".

ووفقاً لصحيفة الوطن المقربة من النظام السوري، بلغ سعر مبيع طن سماد اليوريا 8.9 ملايين ليرة بدلاً من 8 ملايين ليرة، وطن سماد السوبر "فوسفات 46" بسعر 6 ملايين ليرة.

أردفت المصادر المحلية، بأنّ المصرف الزراعي التابع للنظام عمّم على فروعه استئناف بيع أسمدة "سوبر فوسفات 46 في المئة" فقط للفلاحين ولمحصول القمح حصراً، وذلك من خلال الكميات المخزنة في المستودعات فحسب. إضافةً إلى عدم بيع أي كمية من مادتي "سماد السوبر فوسفات 46 في المئة" وسماد "الكالينترو 26 في المئة"، التي ستشحن لاحقاً من معامل الأسمدة في حمص، لحين إصدار التعليمات الجديدة حول ذلك.

وكانت اللجنة الاقتصادية التابعة للنظام قد رفعت أسعار جميع الأسمدة إلى نسب وصلت إلى نحو 200 % في نهاية تشرين الثاني الماضي.

يؤثر عدم توافر مستلزمات الإنتاج الزراعي وخصوصا الأسمدة والمحروقات سلباً على الإنتاج وقدرة الفلاح على الزراعة التي تعتبر مصدر الدخل للكثير من المزاطنين في عموم سوريا.

194