"رايتس ووتش" محذرة من ترحيل السوريين: يتعرضون للاحتجاز والتعـ.ـذيب

Nov 13 2023

حذرت منظمة هيومن رايتس ووتش، من استمرار عمليات ترحيل اللاجئين، بما في ذلك ترحيل سوريين من لبنان وتركيا.

وقال بيل فريليك مدير قسم حقوق اللاجئين والمهاجرين في مقال بموقع "ذا هيل"، إن هناك حاجة ملحة لحماية المدنيين المعرضين لخطر المزيد من التهجير القسري أو الطرد الجماعي.

مضيفا أن تركيا تستضيف أكبر عدد من اللاجئين مقارنة بأي دولة أخرى، لكنها "ترحل حالياً أعداداً كبيرة من السوريين والأفغان، وتعيد بعنف طالبي اللجوء والمهاجرين على حدودها مع سوريا وإيران".

وأشار إلى أن الحكومة اللبنانية استهدفت في الأشهر الأخيرة آلاف السوريين الذين يفتقرون إلى الوضع القانوني، لترحيلهم، ومنعت تسجيل اللاجئين، وحالياً 17% فقط من السوريين يحملون إقامة قانونية.
مؤكدا أن "العديد ممن عادوا سابقا إلى سوريا تعرضوا للاحتجاز والتعذيب والتجنيد الإجباري".

دعا فريليك الدول المانحة إلى تقديم مساعدات في الوقت المناسب لدعم اللاجئين، وتخفيف الضغوط عن الدول المستضيفة عبر برامج إعادة التوطين وغيرها.

وفي سياق متصل، قال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية "أوتشا"، في تقرير حول عمليات الترحيل التي تتم في أبرز الدول التي تضم لاجئين، إن السلطات اللبنانية تصر على ملاحقة السوريين على أراضيها بقصد ترحيلهم.

324