إسماعيل لـ ARK: التقينا بالمسؤول الأمريكي والألماني والفرنسي في الملف السوري وجادون لافتتاح مكاتبنا في عفرين

Oct 26 2023

قال محمد إسماعيل سكرتير الحزب الديمقراطي الكوردستاني - سوريا وعضو هيئة رئاسة المجلس الوطني الكوردي في سوريا، يوم أمس 25 تشرين الأول 2023، إنه التقى بمسؤولين في الملف السوري في كل من تركيا وألمانيا وفرنسا، مؤكداً أن اللقاء مع الرئيس مسعود بارزاني كان مثمراً.

وأجرت ARK لقاءً خاصاً مع محمد إسماعيل، سكرتير الحزب الديمقراطي الكوردستاني - سوريا وعضو هيئة رئاسة المجلس الوطني الكوردي في سوريا، حول فحوى لقائهم مع الرئيس مسعود بارزاني، وجولته الأخيرة في تركيا وألمانيا وفرنسا وسويسرا والأمور التنظيمية.

وقال إسماعيل إن "هيئة رئاسة المجلس التقى مع الرئيس مسعود بارزاني، عبّر فيه الرئيس عن تضامنه مع الشعب الكوردي في سوريا، وتبادل اللقاء، وجهات النظر حول آخر التطورات السياسية في سوريا والمنطقة، واستمعنا إلى ملاحظاته وآرائه فهو بوصلتنا ومرجعيتنا، كما سلطنا في اللقاء الضوء على المعوقات والتحديات التي تواجه الشعب الكوردي في سوريا. وقدمنا له عرضاً مفصلاً عن آخر التطورات والمستجدات السياسية".

تابع بالقول "خلال جولتي إلى تركيا التقيت بنيكولاس غرينجر المبعوث الأمريكي، والذي سنّم منصب مسؤول الملف السوري عامةً والوفد المرافق، تطرقنا أن قسد لا تمثل الشعب الكوردي والعشائر التي قاتلت قسد لا تمثل العرب أيضاً، وأكدنا على الدور الأمريكي في المنطقة وضروة الحفاظ على السلم الأهلي وعدم زعزعته، واستعرضنا آخر المستجدات والمعوقات أمام الشعب، بالإضافة إلى الأحداث في السويداء، كما عقدنا اجتماعين مع مسؤولي الملف السوري في الوزارة الخارجية الألمانية والفرنسية، أكدنا على تلك النقاط مع مسؤول الملف السوري والعراقي في برلين والمسؤول السوري في فرنسا، من جانبهم أكد المسؤولون على الدفع إلى العملية السياسية لإيجاد مخرج آمن للأزمة السورية".

تابع "في تركيا التقينا برئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض هادي البحرة وعبد المجيد بركات نائب الرئيس، وبدر جاموس رئيس هيئة التفاوض، وأكدنا بأننا جزء من المعارضة والسورية ومنفتحون على الأطر المعارضة الأخرى، فنحن موجودون على الأرض ونستطيع أن نكون جسرا للتنسيق بين الأطراف الداخلية والخارجية، ويجب التأكيد والالتزام بالوثيقة الموقعة بين المجلس والائتلاف" .

حول الانتهاكات في عفرين وسري كانيه وكري سبي قال إن "موضوع الانتهاكات من الملفات الرئيسية والأجندات الأساسية لدينا وناقشنا بإسهاب في الملف والضرورة على إنهاء الانتهاكات، ولدينا خطط ومحاولات جادة وحثيثة لافتتاح مكاتب المجلس والحزب الديمقراطي الكوردستاني - سوريا والترتيبات باتت قريبة، بهدف تكثيف دور المجالس المحلية واحتضان العائدين والعمل على إعادة الممتلكات المسلوبة. ولدينا تنسيق تام في موضوع عودة العوائل عبر معبر عون الدادات, كما نرغب في عودة الأهالي للحد من التغيير الديمغرافي".

أشار إلى أن "تنظيمياً عقدنا لقاءات وندوات لأعضاء الحزب والمناصرين في اسطنبول ومردين وقزلتبة وأورفا، بالإضافة إلى اللقاء بوجهاء العشائر العربية ورجال الدين وشخصيات اعتبارية أخرى، كما عقدنا ندوة جماهيرية واسعة في ألمانيا والتقينا بممثلي الأحزب الكوردستانية، ونسعى جاهدين لإعادة تنظيم كافة منظماتنا الحزبية لتفعيل دور الحزب بين الجماهير في الوطن والداخل.

في ذكرى تأسيس المجلس الوطني أكد أن "المجلس مكسب للشعب الكوردي فلنا ممثلون في الائتلاف وهيئة التفاوض واللجنة الدستورية ومنفتحون على كافة الأطر والمنصات الأخرى، ونجد أن الحل يكمن في سورية ديمقراطية تعددية, تصان فيها حقوق كافة المكونات، أما فيما يخص بالأمور التنظيمية، هناك تفاهمات حول انتخاب رئيس للمجلس وتصديق الأمور المعلقة بعد انعقاد المؤتمر الرابع للمجلس، ويجب أن نمثل شعبنا في المحافل والجولات واللقاءات الدبلوماسية وتفعيل دور المحليات وتكثيف النشاطات السياسية في الوطن لتثبيت وجودنا على الخريطة السورية المستقبلية".

حول جبهة السلام والحرية أوضح أن "الجبهة هي مكسب أيضاً كإطار معارض يضم مكونات كوردية وعربية وسريانية ولها خطط مستقبلية لتكثيف دورها وتفعيل مكاتبها ومحلياتها".

بالنسبة لجنيد سيد مجيد عضو المجلس المنطقي للحزب الديمقراطي الكوردستاني – سوريا المعتقل بتاريخ 16 آب قال "أعلمنا الجانب الأمريكي والفرنسي والجهات المعنية للعمل على إطلاق سراحه، وأكدنا أن استمرار الاعتقالات التعسفية تدل أن المنطقة غير آمنة ومستقرة وتدفع الأهالي إلى الهجرة، ففي الوقت الذي تقوم الإدارة باعتقال الشخصيات الحزبية والناشطين والإعلاميين، تفسح المجال لمدمني المخدرات والمخربين بالعيث فساداً، ونطالب أن تراجع إدارة ب ي د سياسياتها وتقوم بإطلاق سراحه".

حول حرب إسرائيل مع حركة حماس وتأثيره على الوضع السوري أكد في نهاية حديثه أن القوى الفاعلة في العالم متفقة على إنهاء الحركات المتطرفة، وتدخل حزب االله في الوقوف إلى جانب حماس سيزيد من الوضع تعقيدا لأن حلفاء إسرائيل لم يقفوا مكتوفي الأيدي.

235