بيان:

بيان: "دماء الشهداء والضحايا أصبحت أساساً لتعزيز ثقافة التعايش في كوردستان"

Feb 01 2023

آرك نيوز... تمر الأربعاء 1 شباط 2023, الذكرى التاسعة عشرة للتفجيرين الانتحاريين في الأول من شباط فبراير أول أيام عيد الأضحى عام 2004 واللذين وقعا في مقري الحزبين الديمقراطي والاتحاد الوطني الكوردستانيين أثناء استقبال قادة الحزبين للمهنئين بالعيد.

وأودى التفجيران المتزامنان إلى استشهاد 103 أشخاص بينهم قادة في الحزبين وإصابة نحو مئتي آخرين بينهم حزبيون ومواطنون.

ومن المسؤولين الرفيعين الذين فقدوا في التفجيرين سامي عبد الرحمن الذي كان يشغل منصب نائب رئيس حكومة إقليم كوردستان وشوكت شيخ يزدين وزير شؤون مجلس الوزراء وأكرم منتك محافظ أربيل وشاخوان عباس مسؤول الفرع الثالث للاتحاد الوطني الكوردستاني.

وأصدرت وزارة شؤون الشهداء والمؤنفلين في حكومة إقليم كوردستان اليوم الثلاثاء بياناً جاء فيه "قبل 19 عاماً وفي الأول من شباط عام 2004، استهدف الإرهابيون الظلاميون في تفجيرين انتحاريين مدينة أربيل، وأودى إلى استشهاد 103 مسؤولين حكوميين وقيادات وكوادر حزبية وعدد من البيشمركة والمواطنين، إضافة إلى جرح وإصابة آخرين".

وأضاف البيان "رغم ارتكاب الإرهابيين لهذا العمل المشين لتدمير السلام وروح التسامح وفرحة الاحتفال بالعيد، لكن دماء الشهداء والضحايا أصبحت أساساً لتعزيز ثقافة التعايش والسيادة في كوردستان".

169