من ليبيا إلى تركيا وسوريا وإيران مرورا بفلسطين وانتهاء بأوكرانيا.. أبرز تصريحات شكري ولافروف بموسكو

من ليبيا إلى تركيا وسوريا وإيران مرورا بفلسطين وانتهاء بأوكرانيا.. أبرز تصريحات شكري ولافروف بموسكو

Jan 31 2023

عقد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، مع نظيره المصري سامح شكري مؤتمرا صحفيا في العاصمة الروسية موسكو، اليوم الثلاثاء بعد جلسة مباحثات تضمنت بحث العلاقات الثنائية وقضايا عالمية.

لافروف: وافقنا على اتخاذ خطوات للجنة المشتركة الاقتصادية، تنفيذ المشروعات الخاصة بالمحطة النووية في الضبعة وغيرها من المشروعات.

لافروف: اتفقنا على وحدة الأراضي السورية وروسيا تنطلق دائما من الحاجة إلى تعزيز عمل جامعة الدول العربية.

لافروف: اتفقنا على العودة إلى التسوية الشاملة على أساس القانون الدولي فيما يخص القضية الفلسطينية وتجديد عمل الرباعية الدولية. نعتقد أنه من الضروري إعادة إحياء الرباعية الدولية.

لافروف: قمة روسيا إفريقيا في يوليو بسانت بطرسبورغ، تحدثنا عن الآلية التي ستجعل هذه القمة أكثر فعالية.

شكري: نعمل على الانتهاء من المشروعات الثنائية بما يؤتي ثماره ويعزز من العلاقة.

شكري: أكدت على اهتمام مصر والمجتمع الدولي بالتوصل إلى ظروف تسمح بانتهاء المواجهة العسكرية في أوكرانيا.

شكري: أكدنا على ضرورة إيجاد الإطار السياسي لحل الأزمة على أساس حل الدولتين، وضرورة تكثيف الجهود الدولية واضطلاع المجتمع الدولي بمسؤولياته تجاه التسوية الفلسطينية.

شكري: تحدثنا عن الجهود على المسار الليبي، واتخاذ الخطوات التي من شأنها أن تعيد الأزمة الليبية إلى الأطر الشرعية المتمثلة في المؤسسات الليبية ومقررات الصخيرات.

شكري: مصر سوف تستمر في المضي قدما في جهودها في إطار التنسيق لعدم عودة المجابهات العسكرية. لمصر مصلحة رئيسية لما بين الشعبين المصري والليبي من علاقات جوار وثيقة، وكذلك المصالح المتبادلة، والأمن القومي، وقضية مكافحة الإرهاب.

شكري: أكدنا على أهمية الحفاظ على وحدة الأراضي السورية والسيادة السورية، وعدم التواجد لقوات أجنبية، وأعمال عسكرية لا تتوافق مع قرارات الشرعية الدولية، وسوف نتواصل مع المبعوث الأممي لتنفيذ القرار رقم 2254 لمجلس الأمن، من أجل الحفاظ على وحدة الأراضي السورية وسيادتها على كامل أراضيها.

شكري: نعتز بالاحتفاء بـ 80 عام على العلاقات الدبلوماسية بين البلدين. علاقاتنا تاريخية تستند إلى أرضية مستقرة وصلبة من الاحترام المتبادل.

شكري: روسيا دولة دائمة العضوية في مجلس الأمن، وعضو في الرباعية الدولية، ودائما كانت داعمة للقضية الفلسطينية، لا غنى عن التواصل بيننا، وإيجاد الأطروحات التي تعزز تواجد الرباعية الدولية، نستمر في التنسيق بيننا للدفع قدما بجهود التسوية ونهاية الأزمة.

شكري: نتطلع لأن يكون لهذا الجهد المشترك يخرجنا من دائرة الصراع والتصعيد، التي لا تخدم مصالح الاستقرار، والتي تؤدي على العكس لتعزيز التوجهات المتطرفة، وهو ما لا يصب في مصلحة دول المنطقة، وجهودها للارتقاء بالشعوب.

لافروف: نحن نشهد إمداد أوكرانيا بالأسلحة الهجومية، وزيادة المحاولات لتهديد أمن دولتنا، ولن نسمح للنظام في كييف باتباع سياسات التمييز. مهما حاولوا إمداد أوكرانيا بالأسلحة. الطريق للسلام لن يكون عن طريق إمداد أوكرانيا بالأسلحة. نحن دون شك نراقب هذه العملية، بل وتقوم القوات المسلحة الروسية للحيلولة دون تحقيق أهداف الغرب في أوكرانيا.

لافروف: نحن ندعم اهتمام الرئيس التركي في تسوية وتطبيع الأوضاع بشكل عام بين الجارتين تركيا وسوريا، والعمل في هذا المسار. تم التوصل اليوم إلى اتفاقية إلى مشاركة إيران في هذه العملية. أرى أنه من المنطق أن تكون الاتصالات القادمة المخصصة لتطبيع العلاقات التركية السورية بوساطة من روسيا وإيران. فيما يخص المواعيد والصيغ القادمة على المستوى العسكري والدبلوماسي، يتم العمل على ذلك. يجب علينا أن نمضي حثيثا للتوصل إلى نتائج محددة.

لافروف: تم التوصل اليوم إلى اتفاق حول مشاركة إيران في تسوية العلاقات بين تركيا وسوريا.

لافروف: نقيم الموقف المتوازن والمسؤول لمصر، والذي يتجلى، نظيري قدم رسالة من بلينكن في القاهرة. تحدثنا دائما عن أن روسيا مستعدة لأي مقترحات جادة، وأؤكد على كلمة جادة تشمل جميع جوانب القضية.

لافروف: استمعنا مجددا من وزير الخارجية المصري الرسائل أن على روسيا أن توقف هذه الأعمال وهو ما سيؤدي إلى نجاح في العمل، إلا أن هذه الدعوات هي الوحيدة التي قدمها بلينكن.

لافروف: الجزء الثاني من الدعوة الأمريكية والأوروبية قدمها ستولتنبرغ عندما تحدث عن أن على روسيا أن تنهزم، وأن الغرب لا يسمح لأوكرانيا بالخسارة والهزيمة لأن ذلك يعني أن أوروبا تنهزم، وأن العالم كله سينهزم. أخذ على عاتقه ليس أعضاء الناتو، وإنما بقية العالم.

إن ذلك يعني أن "الناتو" سينفذ مسؤوليته الكاملة في هذا المجال. الحديث هنا لا يدور حول أوكرانيا، ولا على نظام كييف الذي لا يتمتع بأي استقلالية، وإنما خضع لإملاءات الولايات المتحدة الأمريكية، وبالتالي لا يريدون أي أحداث يمكن أن تمس بهيمنة الولايات المتحدة. أطلب من نظيري بلينكن أن يكمل رسالته عندما يطالب ليس فقط بخروج روسيا من أوكرانيا.

شكري: استخدام الروبل وغيرها من الآليات ستكون محل بحث وتفعيل من جانب البلدين.

شكري: ناقشنا مع الجانب الأمريكي الرؤية الأمريكية إزاء التطورات الأخيرة، وأتيحت لي الفرصة تناول هذه القضايا بالمثل مع معالي الوزير لافروف، وطرح الرؤية الروسية لهذه الأزمة. مصر في كل اتصالاتها الخاصة بالأزمة الأوكرانية تقترح مفاوضات تؤتي بنتائج لإنهاء الصراع العسكري بما يلبي المصالح لكافة الأطراف، سنتابع التطورات في إطار العلاقات الثنائية والعلاقات مع الشركاء الدوليين، وسوف نستمر في السعي لإيجاد حلول دبلوماسية لهذه الأزمة.

لافروف: نحن نعبر عن قلقنا بشأن الهجمات على إيران، ونعتقد أن ذلك خطأ كبير من قبل الغرب. لقد اتخذ الأعضاء في الصفقة النووية هدفا لتقويض الصفقة. حينما خرجت الولايات المتحدة أحاديا من الصفقة، مطالبة إيران، في الوقت نفسه بتنفيذ التزاماتها. نود أن نعيد الولايات المتحدة إلى وعيها، واتخاذ محاولات واضحة وجادة لإعادة إحياء هذه الصفقة، إلا أن الغرب بدأ باتخاذ خطوات غير عقلانية.

لافروف: لقد تعرضت المؤسسات النووية الإيرانية لتفتيش صارم من وكالة الطاقة الذرية، ونفت أي استخدامات غير سلمية للطاقة النووية، إلا أن الغرب يتعامل بعدوانية، ويتعدى على صلاحيات مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة، بدلا من تنفيذ قرارات المجلس.
لافروف: وصل حجم التبادل التجاري في نهاية العام الماضي إلى 6 مليارات دولار وهو أعلى مما كان عليه في عام 2021.
المصدر: RT

163