هوشنك أوسي يوضّح أسباب زيارة مظلوم كوباني للسليمانية دون قنديل

Dec 22 2022

آرك نيوز... حلل الكاتب والروائي الكوردي هوشنك أوسي الخبير في أمور بكك, يوم أمس 21 كانون الأول 2022, أسباب زيارة بافل طالباني رئيس حزب الاتحاد الوطني الكوردستاني, YNK لكوردستان سوريا ولقائه بقياديي ومسؤولي قسد وإدراة ب ي د, أكد أن الخلافات عميقة بين مظلوم كوباني وقياديين آخرين ضمن بكك.

وقال أوسي خلال مشاركته في نشرة آرك الإخبارية يوم أمس إن أمريكا تحاول إخراج عناصر بكك من إدراة ب ي د في كوردستان سوريا, بينما منظمة بكك تعتبر مظلوم كوباني قائد قوات سوريا الديمقراطية خائناً بسبب خروجه عن طاعة المنظومة, مع ذلك لاتستطيع قنديل استبداله لأنه محمي من قبل أمريكا, وظهرت الخلافات جلياً عن طريق الصور المنتشرة التي تجمع طالباني بكوباني من جهة ومع قياديين آخرين كصالح مسلم وفوزة يوسف من جهة أخرى, فليست هناك صورة تجمع بين الجميع, ومنذ عامين لم نجد صوراً تجتمع مظلوم كوباني وصالح مسلم.

أشار أوسي أن بافل طالباني موالٍ لقنديل ويحمل رسائلَ إلى مظلوم كوباني ويريد لم شمل التيارين المتصارعين ضمن المنظومة.

واستغرب الكاتب الكوردي من اللباس العسكري لبافل طالباني قائلاً: لا يمت بأية صلة للأمور العسكرية إذا لماذا يتباهي باللباس العسكري, أعتقد أنه يقي نفسه من الاغتيالات, ويلبس دروعاً بشرية مضادة للرصاص خوفاً من اغتياله. أكد أن طالباني لم يبد حتى الآن موقفاً تجاه التهديدات التركية لكوردستان سوريا والإعلان عن وقوف حزبه مع قسد إذا ما هي الإشارة من اللبس العسكري, سوى التباهي والاستعراض وإخفاء دروع مضادة للرصاص تحت عباءة الزي العسكري.

وجاء في نهاية حديثه أنه ثمة روابط متينة تجمع بين حزبي الاتحاد الوطني الكوردستاني وبكك, وهي التبعية والعلاقات الجيدة مع إيران, ولن تكون هناك نتائج مرجوة من الاجتماع سوى الصور, لأن الخلافات عميقة بين مظلوم كوباني وآخرين, فقد زار مظلوم كوباني مدينة السليمانية ولم يسترجي التوجه نحو قنديل, لأن مصيره الموت والاغتيال كغيره من الخارجين عن طاعة بكك.

ش.ع

611