الخارجية الأوكرانية: روسيا لا تبحث عن السلام والحرب مستمرة
وزير خارجية اوكراينا ديمتروكوليبا

الخارجية الأوكرانية: روسيا لا تبحث عن السلام والحرب مستمرة

Nov 12 2022

فيما لا تزال بلاده تحتفي بما وصفته "الانتصار" الذي حققته على القوات الروسية التي انسحبت من مدينة خيرسون جنوب أوكرانيا أمس، أعلن وزير الخارجيّة الأوكراني دميترو كوليبا أنّ "الحرب مستمرّة".

وقال خلال لقاء ثنائي على هامش قمّة آسيان في كمبوديا، اليوم السبت "أفهم أنّ الجميع يريدون أن تنتهي المعارك في أسرع وقت ممكن... و بالتأكيد نحن من يريد ذلك أكثر من أيّ طرف آخر لكن الحرب ستستمر."

لا تبحث عن السلام
كما أكد ألا مؤشرات على رغبة روسيا بالبحث عن السلام، معتبراً أن على المسؤولين الروس التعامل مع جميع المفاوضات بحسن نية.

أما عن احتمال لقائه مع الجانب الروسي خلال القمة، فأوضح أن نظيره الروسي سيرغي لافروف لم يطلب الاجتماع معه

إلى ذلك، حث كوليبا رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) إلى اتخاذ جميع الإجراءات الممكنة لضمان عدم لجوء موسكو إلى أسلوب التجويع فيما يتعلق بشحنات الحبوب الأوكرانية إلى السوق العالمية.

وكانت وزارة الدفاع الروسية، أعلنت أمس الجمعة أنها أكملت انسحاب قواتها من خيرسون وتراجعها إلى الضفة الغربية لنهر دنيبرو، مؤكدة أنها لم تتكبد أي خسائر في الأرواح أو المعدات خلال الانسحاب.

"انتكاسة كبرى"
يذكر أن هذا الانسحاب وجه ضربة مؤلمة، وأظهر انتكاسة كبرى للجيش الروسي، لاسيما أنها أول مدينة أوكرانية رئيسية سقطت بيده منذ اندلاع النزاع في 24 فبراير الماضي.

كما أنها تشكل مع دونيتسك ولوغانسك، وزابوريجيا، الأقاليم الأربعة التي أعلن الكرملين أواخر سبتمبر (2022) ضمها.

كذلك، يحمل موقعها الجغرافي أهمية خاصة، إذ يقع الإقليم على حدود منطقتي دنيبرو بيتروفسك ونيكولاييف، وله حدود برية مع القرم جنوباً، فيما يطل على البحر الأسود في الجنوب الغربي، وفي الجنوب الشرقي على بحر آزوف.

77