قيادي في PDK-S عن قرار إغلاق المدارس: النظام وPYD متّفقان على حرمان الكورد من التعليم والتهجير لمن تبقى

قيادي في PDK-S عن قرار إغلاق المدارس: النظام وPYD متّفقان على حرمان الكورد من التعليم والتهجير لمن تبقى

Sep 18 2022

آرك نيوز... عبّر قيادي كوردي اليوم 18 أيلول 2022, عن سخطه إزاء القرار الصادر عن إدارة ب ي د في كوردستان سوريا, بإغلاق المدارس الخاصة التي تقوم بتدريس المنهاج المعترف دولياً والإبقاء على المدارس التابعة للإدارة.

محمد سعيد وادي عضو اللجنة المركزية للحزب الديمقراطي الكوردستاني - سوريا قال في منشور له على صفحته الخاصة تابعته ARK: "مع الأسف كل يوم نسمع قرارات أوسخ من التي سبقتها بخصوص الوضع في كوردستان سوريا, وكلاء النظام حرّموا أطفال الكورد من التعليم النظامي بحجة مدارسهم الخلبية, فلجأ الشعب إلى تأمين مستقبل أطفالهم في المدارس الخاصة لكي يستمر التعليم ريثما يستقر الوضع العام في سوريا".

أضاف القيادي الكوردي: "تفاجئنا بقرار قراقوشي بإغلاق المدارس الخاصة لحرمان طلبة الكورد من إكمال تعليمهم". وتساءل القيادي الكوردي مستغرباً وفي إشارة إلى إصدار القرارات بحق الكورد فقط: "إن كانوا معتبرين أنفسهم سلطة فليذهبوا إلى الحارات العربية والمسيحية وليغلقوا المدارس هناك".

تابع القيادي الكوردي: "يبدو أنهم متفقون مع النظام لحرمان الكورد قدر الإمكان من التعليم والهجرة لمن تبقى من الشعب".

وقال في نهاية منشوره: "الغلاء وأزمة الغاز والمازوت وسوء المعيشة لم تروِ عطشهم من الانتقام من هذا الشعب المسلوب الإرادة ولكل فاجر وظالم نهاية".

ومنذ استلام إدارة ب ي د السطلة من النظام السوري, عمل على إنشاء منهاج خاص بفكر PKK وحرمان الطلاب الكورد من التعليم المعترف, علماً أن الشهادات الصادرة عن المدارس التابعة للإدارة غير معترفة. يأتي القرار بالتزامن مع إرسال أغلب مسؤولي PYD أبنائهم إلى مدارس النظام.

ش.ع

184