عقب زيارة وفد إيراني ...

عقب زيارة وفد إيراني ... "كورونا" يفتك بموظفي "سيريتل" بدمشق

Nov 28 2020

ارك نیوز.... كشفت مصادر إعلامية عن تفشي فايروس كورونا بين صفوف موظفي شركة "سيرتيل"، العائدة ملكيتها إلى "رامي مخلوف"، والخاضعة لقرار حجز وحراسة قضائية من قبل النظام، وذلك عقب اجتماعهم مع وفد إيراني بمقر الشركة في دمشق.

ووفقاً لما نشرته المصادر فإن فيروس كورونا تفشى بين عدد من موظفي مقر شركة سيريتل الرئيسي على أوتوستراد دمشق- درعا، ما دفع الإدارة لعزل بعض الأقسام التي ظهرت فيها الإصابات، وأشارت إلى أنّ العدوى نقلت لهم عبر وفد إيراني.

وذكرت أن من بين المصابين المدير التنفيذي المكلف للشركة "مريد أتاسي"، ومجموعة من مدراء المشاريع، إضافة لعدد من موظفي القسم التقني وبعض المدراء في الأقسام الأخرى والموظفين فيها نتيجة مخالطة الوفد الإيراني خلال اجتماع عقد في مقر الشركة خلال الأيام الماضية.

بالمقابل سبق أن نشرت صفحة ما يُسمّى بـ "مجلس الدولة السوري"، صوراً لقرار صادر عن "محكمة القضاء الإداري" في المجلس تقضي بفرض الحراسة القضائية على شركة سيريتل، فيما قرر الحارس بتعيين "مريد الأتاسي" بمنصب المدير التنفيذي للشركة قبل أشهر، ضمن مراحل الصراع بين مخلوف والأسد.

وتجدر الإشارة إلى أنّ وزارة الصحة التابعة للنظام أقرت بـ 29 مارس/ آذار الماضي، بأول حالة مصابة بكورونا لتظهر ضمن تقرير لتلفزيون النظام بأن الحالة تعود لأحد الأشخاص القادمين من مدينة "قم" الإيرانية، ما يكشف عن مصدر الفايروس حيث تعد ميليشيات إيران المصدر الأساسي لوصوله إلى مناطق سيطرة النظام، إلى جانب عدة مؤشرات أخرى منها تحول مواقع انتشار الميليشيات الإيرانية لبؤرة تفشي الوباء.

142