أوجلان لقرة يلان: مايفعله PKK في إقليم كوردستان هو خلق فتنة وسعي لـ

أوجلان لقرة يلان: مايفعله PKK في إقليم كوردستان هو خلق فتنة وسعي لـ"اقتتال الاخوة"

Oct 27 2020

قال عثمان اوجلان القيادي السابق في حزب العمال الكوردستاني PKK وشقيق زعيم الحزب المعتقل في تركيا عبدالله اوجلان ، ان مايفعله هذا الحزب في إقليم كوردستان هو السعي لخلق فتنة وسعي لـ"اقتتال الاخوة".

تصريحات اوجلان هذه جاءت رداً على تهديدات اطلقها القيادي في حزب العمال الكوردستاني PKK لإقليم كوردستان وقوله بأن الحزب الديمقراطي الكوردستاني يمنع مسلحي حزبه من التحرك وان ذلك قد يؤدي الى اندلاع قتال ، داعياً الزعيم الكوردي مسعود بارزاني للتدخل.

عثمان اوجلان ، قال لـ(باسنيوز) ان قرة ايلان قبل ان يوجه رسائل للرئيس بارزاني عليه ان يوجهها للعمال الكوردستاني ، مردفاً ان " مايفعله PKK في جنوب كوردستان (إقليم كوردستان) هو بالفعل اقتتال اخوة " ، موضحاً " حديث قرة ايلان هدفه خداع الناس وإظهار انهم يريدون السلام ويسعون له ، فيما الحقيقة غير ذلك ".

وتابع اوجلان ، بالقول " من سمح لـ PKK بقتل الدبلوماسيين في جنوب كوردستان وان يكون له تواجد عسكري على اراضي الاقليم وان يدخلو شنگال(سنجار) ويجندوا الناس ويأخذونهم الى قنديل؟".

عثمان اوجلان القيادي السابق في حزب العمال الكوردستاني PKK وشقيق زعيم الحزب المعتقل عبدالله اوجلان ، شدد بالقول ، بأن " على PKK إعادة النظر بسياساته الحالية وان يتعامل بواقعية اكثر مع الحقائق" ، مضيفاً " من غير المعقول ان يتواجد عسكرياً في مناطق سيطرة سلطات إقليم كوردستان بدعوى النضال فهم بذلك يخلقون المشاكل لحكومة الإقليم ".

اوجلان ، أشار الى ان بعض القوى في جنوب كوردستان ومن اجل مصالحها السياسية الضيقة وصراعاتها الداخلية ، يبدون مرونة تجاه PKK ، معتبراً ذلك خطأ ، منوهاً الى ان " على PKK عدم السعي الى خلق فتنة واقتتال الاخوة في جنوب كوردستان" ، مردفاً " على PKK ان يدرك جيداً بأنه سيكون المتضرر الأول من اقتتال الاخوة لان إقليم كوردستان يرفض القتال كما يرفض تقويض الاستقرار والسلم القائم ولايسعى للقتال".

باسنيوز

1777