بيان من وزارة بيشمركة كوردستان

بيان من وزارة بيشمركة كوردستان

Oct 18 2020

أدانت وزارة البيشمركة في حكومة إقليم كوردستان وبشدة، السبت، احراق علم كوردستان والاساءة له ، قائلة انه يمثل رمزا شامخا لنضال الشعب الكوردي، مشيرة الى أن مثل هذه الانتهاكات غير مقبولة بأي شكل من الاشكال ويجب معاقبة مرتكبي هذه الافعال بأسرع وقت .

وكان العشرات من أنصار ميليشيات الحشد الشعبي، اقتحموا صباح اليوم السبت ، مقر الفرع الخامس للديمقراطي الكوردستاني وأضرموا النيران في المقر والعلم الكوردستاني امام انظار قوات الامن التي لم تتمكن من ردعهم .

وقال وزير البيشمركة شورش اسماعيل في بيان طالعته (باسنيوز): "ندين وبشدة إحراق علم كوردستان المقدس والاساءة له ، والذي ضحى في ظله الآلاف من أبطال البيشمركة والمناضلين بأرواحهم ، فهو يمثل رمزا شامخا للشعب الكوردي ويمثل كذلك رمزا للسلام والاعمار والتعايش السلمي".

وأضاف، " ان الاعتداء على مقر اي حزب او طرف ومن ثم الاستخفاف بعلم كوردستان هي رسالة واضحة ، تتطلب الاسراع في التخلي عن الصراعات الحزبية والتوترات السياسية وان تكون جميع الاحزاب والاطراف السياسية على الساحة الكوردستانية صاحبة كلمة موحدة وموقف واحد من اجل حماية المقدسات ومواجهة المخاطر الحالية والمستقبلية".

وتابع، "نطالب الحكومة العراقية الاتحادية والقوى الديمقراطية ان تجري تحقيقات جدية بهذا الصدد ومنع مثل هذه الخروقات التي ستتسبب بمخاطر تهدد منابر التعايش بين المكونات وحماية القيم الديمقراطية والسلم المجتمعي في العراق".

كما اشار وزير البيشمركة الى ان "الاعتداء والاستخفاف بالعلم الكوردستاني المقدس ليس مقبولا بأي شكل من الاشكال، مشددا على ان "يقدم من قاموا بذلك الى العدالة في اسرع وقت".

مردفاً، "نحن في وزارة البيشمركة نعبر عن استياءنا العميق، ونعلن ان قوات البيشمركة ستبقى دائماً حامية لأرض وعلم كوردستان وسنحميهما كحدقة العين".

باسنيوز

221