تحذير من رئيس حكومة إقليم كوردستان

تحذير من رئيس حكومة إقليم كوردستان

May 30 2020

آرك نيوز... أصدر رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني، أمسالجمعة 29 أيار 2020, بياناً عن مخاطر ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد، محذراً من أن " الفتور في الالتزام بالإجراءات الصحية والاحترازية من شأنه أن يفاقم الوضع على نحو خطير".

وموجهاً كلامه لمواطني الاقليم ، قال بارزاني " مواطنينا الأعزاء ..

إن مخاطر فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) جدية للغاية في هذه الأيام، ولا سيما بعد التراخي في الالتزام بالتعليمات الصحية مما يجعل انتشار الجائحة يتضاعف بسرعة".

مضيفاً " لقد طلبنا منكم أيها الأكارم ، ومع بدايات انتشار هذه الجائحة، الالتزام بالإجراءات الوقائية، ونشكركم على ذلك الالتزام الذي كان له الأثر الجيد في منع تفشي الفيروس ، وأصبح انتصارنا حديثاً متداولاً ومحل ثناء من قبل دول و منظمات دولية عديدة " .

مردفاً " ولكن من المؤسف أن هذا الالتزام قد تراخى مع محاولات بعض الجهات استخدام المساعي الحكومية لمواجهة الجائحة ، لأغراض سياسية مع سعيها للتقليل من أهمية التدابير الاحترازية الحكومية ، وبذلك فإن استغلال حياة المواطنين سياسياً يعرض حياتهم للخطر " .

رئيس حكومة إقليم كوردستان مسرور بارزاني ، تابع بالقول " وفي هذا الوقت ، يجب أن يتحمل كل من يحرض على عدم الالتزام بالإجراءات الوقائية كامل المسؤولية عن تعرض سلامة المواطنين وحياتهم للخطر، وعلى هؤلاء الذين يقفون بالضد من التعليمات الصحية أن يضعوا حداً لتلاعبهم بسلامة المواطنين " .

مضيفاً " أهيب مرة أخرى بالمواطنين تطبيق التعليمات الصحية للحفاظ على سلامتكم وسلامة ذويكم والآخرين ، وألا تقعوا تحت تأثير الدعايات المضللة التي تعرض حياتكم للخطر".

مشدداً ، "إن سلامتكم بالنسبة لنا، أهم من أي شيء آخر".

هذا وياتي بيان رئيس حكومة اقليم كوردستان ، فيما كانت وزارة الصحة في حكومة الإقليم ، أعلنت الخميس ، عن تسجيل 34 إصابة جديدة بفيروس كورونا خلال يوم واحد ما يجعل الإجمالي يتخطى عتبة الـ650 إصابة.

وقالت وزارة الصحة في بيان إن مختبراتها شخّصت خلال الأربع والعشرين ساعة الماضية، 22 إصابة في السليمانية ثاني أكبر مدن الإقليم، و12 إصابة في أربيل العاصمة.

والإصابات الجديدة في السليمانية تمثل طفرة بعدما أعلنت المدينة في الفترة الأخيرة اقترابها من هزيمة الفيروس الذي انتشر في الإقليم في مارس / آذار الماضي.

وبهذا يرتفع عدد الإصابات الإجمالية إلى 566 إصابة مؤكدة من بينها خمس وفيات. وتماثل 409 مصابين للشفاء ولم يتبق سوى 152 شخصاً يرقدون في المستشفيات.

وسبق أن أبدى وزير الصحة في إقليم كوردستان تخوفه من صعوبة رصد الإصابات في الموجة الثانية التي قال إنها في تصاعد في الإقليم.

وتقول وزارة الصحة إن الحالات لم تخرج من سيطرتها، وأشارت إلى أن المخاوف تكمن هذه المرة في عدم معرفة مصدر الإصابات.

باسنيوز

752